Accessibility links

logo-print

مقتل فلسطينيين في الضفة يثير مخاوف من تقويض جهود السلام


فلسطينيون يشعيون أحد القتلى الذي سقط بالرصاص الإسرائيلي

فلسطينيون يشعيون أحد القتلى الذي سقط بالرصاص الإسرائيلي

اعتبرت الرئاسة الفلسطينية مقتل فلسطينيين في الضفة الغربية برصاص الجيش الإسرائيلي في أقل من 24 ساعة خلال محاولتي اعتقال في شمال الضفة الغربية بأنه تقويض لجهود السلام.

ودان المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في تصريح نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، مقتل المواطنين صالح ياسين من مدينة قلقيلية ونافع السعدي من مخيم جنين.

وأضاف أن التصعيد الإسرائيلي يهدف إلى إفشال الجهود الأميركية والدولية المبذولة لدفع عملية السلام إلى الامام وإيصال المفاوضات إلى طريق مسدود، داعيا المجتمع الدولي إلى التحرك بسرعة.

وقتل صالح ياسين وهو عنصر في قوى الأمن الفلسطينية في تبادل إطلاق نار مع جنود إسرائيليين في قلقيلية شمال الضفة الغربية، فيما قتل نافع السعدي المنتمي إلى حركة الجهاد الإسلامي خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي أثناء تنفيذه عملية اعتقال في مخيم جنين في شمال الضفة.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" نجود القاسم:

XS
SM
MD
LG