Accessibility links

logo-print

إسقاط مروحية سورية على متنها طياران روسيان قرب تدمر


قوات روسية في سورية

قوات روسية في سورية

قتل طياران روسيان الجمعة قرب تدمر بوسط سورية إثر إسقاط مروحية سورية كانا يستقلانها، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية السبت.

ويرتفع بذلك إلى 12 العدد الرسمي للجنود الروس الذين قضوا في سورية منذ بدء عمليات القصف الروسية في أيلول/سبتمبر الماضي دعما لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأورد بيان للوزارة نقلته وكالات الأنباء الروسية "في الثامن من حزيران/يونيو، كان الطياران المدربان ريافغات خابيبولين وايفغيني دولغين يقومان بمهمة في مروحية سورية من طراز ام آي- 25. في الوقت نفسه كان مقاتلون لداعش يشنون هجوما شرق تدمر".

وتابع البيان "بعد أن نفدت ذخائرها وخلال عودتها وقعت المروحية تحت نيران الإرهابيين وتحطمت في أرض خاضعة لسورية. وقد قتل أفراد طاقمها".

وبعد أشهر عدة من الغارات الجوية أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في آذار/مارس سحب القسم الأكبر من قواته العسكرية من سورية، إلا أن هذه القوات لا تزال تقصف ما تصفه الحكومة الروسية "أهدافا إرهابية" وتقدم الدعم لقوات الرئيس السوري.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG