Accessibility links

'مبروك حلب' و'صورة الأسد' تدخلان سوريين السجن في السعودية


المقيمان السوريان في السعودية سامر اللبابيدي (يسار) ومحمد فراس

المقيمان السوريان في السعودية سامر اللبابيدي (يسار) ومحمد فراس

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الجمعة مع خبر القبض على مقيمين سوريين اثنين في السعودية أعلنا تأييدهما للنظام السوري.

وبعد ساعات من إعلان توقيف المقيم سامر اللبابيدي بسبب احتفاله على فيسبوك بتقدم القوات النظامية في حلب، أعلنت السلطات القبض على مقيم آخر يدعى محمد فراس عبرا نشر عبر تويتر صورة لبشار الأسد في مكتبه بالرياض.

وكان اللبابيدي قد نشر عبر صفحته على فيسبوك صورته مرفقة بعبارة "مبروك حلب" وعبارات مؤيدة للنظام في حملته ضد المعارضة بالمدينة.

وعلى ضوء ذلك، قامت إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة منطقة الرياض بالقبض على المقيم، حسب صحيفة عكاظ.

ونقلت صحف سعودية بيانا للمتحدث الإعلامي بشرطة الرياض العقيد فواز الميمان أكد فيه الخبر، مبينا أن المقيم "نشر عبارات تتعلق بالحرب القائمة في سورية وما تتعرض له مدينة حلب من قصف".

وأوضح أن الشرطة "قامت بالتحقق من صحة ما نسب إليه وضبطه ومصادرة الأجهزة المستخدمة من قبله وتسليمه إلى مركز الشرطة المختص، وإحالته لفرع هيئة التحقيق والادعاء العام بالمنطقة لإكمال اللازم بحقه حسب الاختصاص".

وأوردت صحيفة الرياض أن السلطات أوقفت أيضا السوري محمد فراس عبرا.

وقالت صحف سعودية إن عبرا نشر صورة له من مكتبه في الرياض تظهر في الخلفية صورة ضخمة لبشار الأسد "متفاخرا بأن الصورة من قلب الرياض".

ونقلت الصحيفة عن المتحدث الإعلامي لشرطة الرياض القول إنه استخدم حسابه على تويتر "للتعبير عن شماتته بشهداء حلب، ونشر صورة له داخل مقر عمله وقد رفع صورة كبيرة لبشار الأسد مفتخرا بجرائمه".

وأوضحت شرطة الرياض أن "زملاء المذكور أكدوا أنه يمارس نفس هذه الأساليب داخل مقر عمله".

وعلى تويتر، تباينت ردود الأفعال تجاه توقيف هذين السوريين:


تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG