Accessibility links

ليفني تعود إلى السياسة على رأس حزب جديد


وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني

أعلنت وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني الثلاثاء عودتها إلى الحياة السياسية على رأس حزب جديد بعد أكثر من ستة أشهر على انسحابها من حزب كاديما، (يمين وسط) اثر خسارتها في انتخابات زعامته.

وقالت ليفني في مؤتمر صحافي إن حزبها الجديد سيحمل اسم "الحركة"، وسيكون "البديل الإيدولوجي الوحيد في الانتخابات القادمة لحكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو".

ويأتي إعلان ليفني قبل شهرين من إجراء الانتخابات التشريعية في 22 يناير/ كانون الثاني 2013.

وكانت ليفني قد أعلنت استقالتها في الأول من مايو/ أيار الماضي من البرلمان "الكنيست" بعد شهر من خسارتها في انتخابات رئاسة حزب كاديما (يمين وسط).

وقالت ليفني وقت تسليم استقالتها لرئيس الكنيست رؤوفين ريفلين إن "إسرائيل فوق بركان والساعة الدولية تدق ووجود إسرائيل كدولة يهودية وديموقراطية يواجه خطر الموت".

وتأتي عودة ليفني بعد يوم من إعلان وزير الدفاع ايهود باراك بشكل مفاجئ اعتزاله الحياة السياسية.

يذكر أن الانتخابات التمهيدية التي شهدها حزب الليكود لتحديد قائمة الحزب في الانتخابات المقبلة كانت قد أسفرت عن فوز غالبية المرشحين المتشددين الأمر الذي سيجعل نتانياهو في مأزق نظرا لأنه مطالب بتشكيل ائتلاف يمكنه من استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين لاسيما في ظل توقعات بأن تكون هذه القضية من ضمن أولويات الإدارة الأميركية في الولاية الثانية للرئيس باراك أوباما.
XS
SM
MD
LG