Accessibility links

الإمارات تعتمد قانونا للخدمة العسكرية الإجبارية


مدرعة وجنود إماراتيون خلال معرض عسكري في الامارات

مدرعة وجنود إماراتيون خلال معرض عسكري في الامارات

أقر مجلس الوزراء الإماراتي الأحد قانونا "للخدمة الوطنية والاحتياطية" يجعل الخدمة العسكرية إجبارية للذكور واختيارية للإناث، ويهدف إلى تعزيز قوة الدفاع الوطنية، بحسبما أفادت وكالة أنباء الإمارات.

وأكدت الوكالة أن مجلس الوزراء وافق على قانون الخدمة الوطنية والاحتياطية، مشيرة إلى أهمية مشاركة المواطنين في الدفاع عن الدولة.

وأكد بدوره نائب رئيس دولة الإمارات رئيس الوزراء وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر وسائل التواصل الاجتماعي أن "القانون الجديد يأتي بهدف تشكيل قوة دفاع وطني إضافية، لحماية الوطن وحفظ حدوده وحماية مقدراته ومكتسباته".

ولاقى الخبر ترحيبا لدى المغردين على تويتر وهذه بعض تعليقاتهم:




وبحسب الشيخ محمد، فإن الخدمة الوطنية ستشمل جميع المواطنين الذكور ممن أتموا سن الثامنة عشرة أو الثانوية العامة ولم يتجاوزوا الثلاثين وستكون اختيارية للإناث.

وستشمل الخدمة الوطنية تمارين عسكرية وأمنية للمجندين في القوات المسلحة على أن تكون مدتها تسعة أشهر لخريجي الثانوية وسنتين للذين يملكون درجات تعليمية أقل من الثانوية.

وسيتم تشكيل قوات الاحتياط لدولة الإمارات من المجندين الذين أنهوا الخدمة الوطنية ومن العسكريين الذين انتهت خدمتهم في القوات المسلحة.

وأعلنت قطر في تشرين الثاني/نوفمبر أنها أقرت مشروعا للخدمة الوطنية، وذلك لأول مرة.

وكانت الكويت تفرض الخدمة العسكرية على شبابها إلا انها أوقفت العمل بذلك منذ الغزو العراقي في 1990، لكنها تدرس مشروعا لإعادة الخدمة العسكرية.
XS
SM
MD
LG