Accessibility links

الحرب ضدها مستمرة.. أوبر ممنوعة في ساو باولو


سائق تاكسي إيطالي في وقفة احتجاج ضد اوبر

سائق تاكسي إيطالي في وقفة احتجاج ضد اوبر

منعت محكمة في ساو باولو شركة "أوبر" الأميركية لخدمات الأجرة من ممارسة نشاطاتها لنقل الركاب في هذه المدينة البرازيلية الكبرى بعد شكوى تقدمت بها نقابة سائقي الاجرة بتهمة المنافسة غير المشروعة.

وأشارت الهيئات القضائية في ساو باولو في بيان إلى أن القاضي روبرتو كوسيولو فيليو "أقر بأن النشاط الممارس من الشركة (اوبر) غير قانوني وقرر أنه طالما لم يتغير القانون، ستبقى هذه الخدمة محظورة".

كذلك أمر القاضي مجموعات "غوغل" و"آبل" و"مايكروسوفت" و"سامسونغ" بوقف إتاحة هذا التطبيق للتحميل في متاجرها الإفتراضية وبأن "يوقفوا عملها عن بعد من على أجهزة المستخدمين الذين حملوا التطبيق على هواتفهم المحمولة".

هذا القرار القضائي الذي يمكن لـ"أوبر" الطعن به، يأتي بعد ثلاثة أسابيع من تظاهرات نفذها مئات سائقي الأجرة في مدن مختلفة في البرازيل بينها ساو باولو وريو دي جانيرو احتجاجا على "النقل غير القانوني".

وأشارت "أوبر" فرع البرازيل في بيان إلى أنها "لم تتلق بعد القرار" القضائي إلا أنها شددت على ضرورة أن يكون لدى السكان "الحق الأساسي في الاختيار".

وأضافت أوبر "نجدد علنا التزامنا بتقديم خيار آمن وموثوق به لسكان ساو باولو للتنقل في المدينة".

وتواجه خدمة "أوبر" مجموعة دعاوى قضائية في بلدان أوروبية عدة بعد احتجاجات شركات الاجرة التقليدية. وردا على ذلك، تقدمت "اوبر" بشكاوى امام الاتحاد الاوروبي في حق فرنسا والمانيا واسبانيا تنديدا بمحاولات هذه البلدان لمنع تطبيقها لخدمات النقل والاجرة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG