Accessibility links

أبطال أوروبا.. برشلونة يقترب من ربع النهائي ويوفنتوس يهزم دورتموند


نجوم الفرق الأربعة التي تلتقي الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم

نجوم الفرق الأربعة التي تلتقي الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم

وضع لويس سواريز فريقه برشلونة على مشارف دور ربع النهائي بتسجيله هدفي الفوز على مضيفه مانشستر سيتي الانكليزي (2-1) في ذهاب الدور ثمن النهائي، لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسجل سواريز هدفي برشلونة وقلص الأرجنتيني سيرخيو أغويرو الفارق في الدقيقة 69. وهذه المرة الأولى التي يسجل فيها سواريز هدفين مع برشلونة منذ انضمامه إلى صفوفه الصيف الماضي قادما من ليفربول الانكليزي.

وشهدت المباراة انهيارا لمانشستر سيتي أمام المد الهجومي للفريق الكاتالوني، إذ وجد الفريق الإنكليزي صعوبة في فك التكتل الدفاعي لضيوفه. وكان تأثر مانشستر سيتي بغياب لاعب وسطه وبرشلونة السابق الدولي العاجي يايا توريه بسبب الإيقاف، واضحا.

وفي المباراة الثانية ضمن الدور ذاته، نجح يوفنتوس في المحافظة على سجله الخالي من الهزائم على أرضه منذ سقوطه أمام بايرن ميونيخ خلال نسخة 2013 من دوري أبطال أوروبا، بعد فوزه على بروسيا دورتموند بشق النفس (2-1) على ملعب "يوفنتوس أرينا" في تورينو.

وسجل الأرجنتيني كارلوس تيفيز والإسباني ألفارو موراتا هدفي يوفنتوس، وماركو رويس هدف دورتموند.

وتقام مباراتا الإياب في 18 آذار/مارس المقبل على ملعبي "كامب نو" في برشلونة و"سيغناب إيدونا بارك" في دورتموند.

دوري أبطال أوروبا.. قمتان ناريتان الثلاثاء

تتجه الأنظار الثلاثاء إلى قمتين ناريتان، الأولى تجمع مانشستر سيتي الإنكليزي ببرشلونة الإسباني، والثانية بين يوفنتوس الإيطالي وبروسيا دورتموند الألماني في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

في المباراة الأولى، على ملعب "الاتحاد" في مانشستر، يلتقي مانشستر سيتي بطل إنكلترا مع برشلونة وصيف بطل إسبانيا للعام الثاني على التوالي في الدور ذاته، ويسعى الفريق الانكليزي إلى الثأر لخروجه الموسم الماضي على يد الفريق الكاتالوني.

ويأمل مانشستر سيتي هذه المرة في استغلال عاملي الأرض والجمهور ومعنوياته العالية والمهزوزة لدى الفريق الكاتالوني لتحقيق فوز يؤمن له خوض مباراة الإياب بارتياح كبير وبلوغ الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه.

لكن الفريق الكاتالوني حامل اللقب أربع مرات، لن يكون لقمة سائغة أمام أبطال إنكلترا في ظل الترسانة الهجومية القوية التي يملكها بقيادة الثلاثي الأوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار والأرجنتيني ليونيل ميسي.
وفي المباراة الثانية على ملعب "يوفنتوس أرينا" في تورينو، تعيد المواجهة بين يوفنتوس وضيفه بروسيا دورتموند إلى الأذهان مواجهتهما الأخيرة في المسابقة القارية في نهائي عام 1997 على الملعب الأولمبي في ميونيخ والتي انتهت بفوز الفريق الألماني.

وهي المباراة الرابعة بين الفريقين في المسابقة بعدما التقيا في دور المجموعات عام 1995 حيث فاز فريق "السيدة العجوز" في دورتموند ذهابا ضمن المجموعة الثالثة، ورد الفريق الألماني إيابا في تورينو.

لكن الفوراق كبيرة حاليا قياسا على أداء الفريقين حيث ترجح كفة فريق "السيدة العجوز" متصدر بطولة إيطاليا وحامل لقبها في الأعوام الثلاثة الأخيرة، فيما يكابد الفريق الألماني في أسفل الترتيب، وهو تنفس الصعداء نسبيا في الآونة الأخيرة وتخلص من المركز الأخير ليرتقي ‘لى المركز الـ12 بعد ثلاثة انتصارات متتالية.

كان ذهاب الدور ثمن النهائي قد أفتتح الأسبوع الماضي، حيث تعادل باريس سان جرمان الفرنسي مع تشلسي الإنكليزي (1-1)، وشاختار دانييتسك الأوكراني مع بايرن ميونيخ الألماني (0-0) الثلاثاء الماضي، وبال السويسري مع ضيفه بورتو البرتغالي (1-1)، وخسر شالكه الألماني أمام ضيفه ريال مدريد الإسباني حامل اللقب (0-2)الأربعاء الماضي.

ويختتم ذهاب الدور ثمن النهائي الأربعاء بلقاءي أرسنال الإنكليزي مع موناكو الفرنسي، وباير ليفركوزن الألماني مع أتلتيكو مدريد الإسباني.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG