Accessibility links

بريطانيا تسعى لقصف داعش داخل سورية


ديفيد كاميرون

ديفيد كاميرون

يعتزم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إجراء تصويت في البرلمان الشهر المقبل لتمهيد الطريق أمام توجيه ضربات جوية على تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية، وفق ما ذكرت صحيفة صنداي تايمز Sunday Times البريطانية السبت.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين كبار قولهم إن كاميرون يسعى أيضا لشن هجوم عسكري ومخابراتي ضد مهربي البشر مع استمرار تدفق اللاجئين غير الشرعيين على أوروبا.

وقال وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن في مقابلة مع وكالة رويترز على هامش اجتماع لوزراء مالية مجموعة العشرين في تركيا، إن مشكلة اللاجئين تقتضي مواجهة الأسد وداعش في سورية، وأوضح قوله: "عليك أن تواجه المشكلة في المنبع، وهي نظام الأسد الشرير، وإرهابيو داعش. ونحن بحاجة إلى خطة شاملة لسورية تجعل منها دولة أكثر استقرارا وأكثر سلاما. إنه تحد ضخم بالطبع لكن لا يمكننا ترك تلك الأزمة تستفحل. علينا أن ننخرط في مواجهة ذلك."

وأضاف وزير المالية البريطاني أن على بريطانيا وأوروبا أيضا منح اللجوء للفارين بشكل حقيقي من الاضطهاد مع استهداف المهربين، وأضاف: "من الواضح تماما أننا نحتاج إلى خطة شاملة في أرجاء أوروبا، في أرجاء الأمم المعنية بأزمة اللاجئين هذه. نعم لا بد أن نمنح اللجوء لأولئك الفارين فعلا من الاضطهاد. إن دولا مثل بريطانيا فعلت ذلك دائما. نحن من بين مؤسسي نظام اللجوء، وسنقبل آلافا آخرين من المهاجرين، لكن عليك في الوقت ذاته التأكد من أنك تقدم المساعدات لمخيمات اللاجئين على الحدود، وأننا نفعل ما يلحق الهزيمة بتلك العصابات الإجرامية التي تتاجر بالبؤس الإنساني وتعرض أرواح الناس للخطر وتقتل الناس."

المصدر: وكالات، راديو سوا

XS
SM
MD
LG