Accessibility links

logo-print

كاميرون ينتقد عزلة النساء المسلمات في بريطانيا


ديفيد كاميرون

ديفيد كاميرون

أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاثنين ضرورة بذل المزيد من الجهود لمساعدة المسلمات على تعلم الإنكليزية لمعالجة التمييز ضدهن ومنعهن من الاختلاط بالرجال في المجتمعات المسلمة في بريطانيا.

وقال كاميرون في مقال في صحيفة "تايمز" إن الوقت قد حان لمواجهة "التوجهات المتخلفة" التي تتمسك بها أقلية من الرجال المسلمين الذين يمارسون "سلطة مؤذية" على حياة النساء.

وأشار إلى القبول الخاطئ لفكرة "المجتمع المنفصل" بسبب "التسامح السلبي".

وخصص كاميرون، زعيم حزب المحافظين، صندوقا بقيمة 20 مليون جنيه استرليني (28.5 مليون دولار) لتعليم الإنكليزية للنساء في المجتمعات المنعزلة في إطار مساعي الاندماج في المجتمع.

وقال إنه سيتم إرغام المهاجرين على تحسين مهارتهم باللغة الإنكليزية وإلا فإنه قد لا يسمح لهم بالبقاء في بريطانيا.

وأوضح كاميرون أن أرقاما جديدة تظهر أن نحو 190 ألف مسلمة يعشن في بريطانيا، 22 في المئة منهن لا يتحدثن الإنكليزية أو القليل منها، رغم أنهن في بريطانيا منذ عقود.

وأضاف أن نحو 40 ألف امرأة مسلمة لا يتحدثن الإنكليزية مطلقا "ولذلك فليس من المفاجئ أن 60 في المئة من النساء من أصل باكستاني أو بنغلادشي غير ناشطات اقتصاديا".

وربط كاميرون بين هذه المسألة وبين التطرف، قائلا إن "المجتمعات المنفصلة" ساعدت في دفع المهاجرين من الجيل الثاني للبحث عن شيء ينتمون إليه، مشيرا إلى أن المسلمات يكشفن عن "صورة مقلقة بسبب عدم اختلاطهن بالرجال، والتمييز ضدهن وعزلهن اجتماعيا عن الحياة البريطانية".

وقال إن على المهاجرين إجادة اللغة الإنكليزية إذا أرادوا أن يمددوا فترة إقامتهم في بريطانيا أو التقدم بطلب الجنسية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG