Accessibility links

logo-print

هاموند يلوح بوقف مبيعات الأسلحة للسعودية


وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند

وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند

دعا وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إلى إجراء "تحقيق جدي" في الغارات الجوية التي تشنها السعودية على اليمن ملوحا بوقف مبيعات الأسلحة للرياض إذا ثبت خرقها للقانون الإنساني.

وقال هاموند في حديث صحافي مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) إن تأكيدات المملكة بالالتزام بالقوانين الإنسانية "لا تكفي" داعيا إلى "تحقيقات جدية".

ولفت إلى أن أسلحة بريطانية تستخدم في القصف الجوي على اليمن وأن مبيعات السلاح البريطاني للسعودية ستتوقف إذا تم إثبات انتهاكها للقانون الدولي.

وأضاف وزير الخارجية البريطاني قائلا "لدينا نظام لترخيص الصادرات يمكنه الرد في حالة عدم الالتزام بالقوانين، سنجد بعد ذلك أننا لا يمكننا ترخيص المزيد من شحنات الأسلحة إلى السعودية".

يذكر أن قوات التحالف بقيادة السعودية بدأت منذ آذار/مارس الماضي حملة لدعم قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في حربه ضد الحوثيين ومؤيدي الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

لكن الحرب الدائرة واجهت اتهامات من قبل منظمات دولية بسقوط آلاف القتلى بينهم مدنيين.

وطالبت منظمة العفو الدولية من الأمم المتحدة التحقيق في مزاعم انتهاك القانون الإنساني الدولي.

ونفى قائد القوات الجوية والدفاع الجوي الإماراتي اللواء إبراهيم ناصر العلوي في مقابلة مع وكالة رويترز الأربعاء استهداف قوات التحالف للمدنيين في اليمن.

المصدر: بي بي سي/ وكالات

XS
SM
MD
LG