Accessibility links

logo-print

لندن وأوسلو تسحبان موظفين غير أساسيين في سفارتيهما في أبوجا


جنوب سودانيون فارون من الاشتباكات بين فصائل الجيش

جنوب سودانيون فارون من الاشتباكات بين فصائل الجيش

قررت كل من بريطانيا والنرويج الأربعاء سحب قسم من موظفي سفارتيهما في جنوب السودان بسبب الاضطرابات السياسية التي يشهدها هذا البلد.

ويأتي هذا القرار بعد إعلان الولايات المتحدة سحب دبلوماسييها وموظفيها غير الأساسيين من جنوب السودان ووقف أنشطة سفارتها.

وأفادت ناطقة باسم وزارة الخارجية البريطانية بأن لندن اتخذت قرار إجلاء قسم من موظفيها مع عائلاتهم بشكل موقت "بسبب عدم الاستقرار الحالي في جوبا" وذلك دون تحديد عدد الأشخاص المعنيين.

وقالت إن "السفارة تبقى مفتوحة لكن البريطانيين الراغبين في الحصول على مساعدة قنصلية في جوبا يجب أن يتصلوا بالخارجية في لندن عبر رسائل الهاتف النقال أو الهاتف أو على الإنترنت".

من جانب آخر، أوصت الوزارة الرعايا البريطانيين بعدم التوجه إلى جوبا كما طالبت المتواجدين هناك بعدم مغادرة منازلهم.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد دعت الثلاثاء رعاياها في جنوب السودان إلى "الرحيل فورا".

وفي أوسلو، أوضح الناطق باسم وزارة الخارجية فرود اندرسن أنه "تم خفض عدد موظفي السفارة إلى الحد الأدنى".

وتقدر الأمم المتحدة عدد الضحايا في جوبا ما بين 400 و500 شخص إثر الاشتباكات التي شهدتها عاصمة جنوب السودان منذ الأحد بين فصائل متنافسة في الجيش.
XS
SM
MD
LG