Accessibility links

لندن: مهمتنا في العراق ليست إنسانية فقط


 وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون

وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون

أكد وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون في تصريحات نشرت الاثنين أن دور المملكة المتحدة في العراق يتجاوز المهمة الإنسانية وقد يستمر أشهرا عديدة.

ونقلت صحيفة "ذي غارديان" عن الوزير قوله لطيارين وعناصر في سلاح الجو الملكي البريطاني خلال زيارة تفقدية قام بها السبت لقاعدة اكروتيري الجوية البريطانية في جنوب قبرص إن "هذه ليست مهمة إنسانية فحسب".

وأضاف "قد نحتاج في الأسابيع والأشهر القليلة المقبلة للجوء إلى وسائل أخرى للمساعدة في إنقاذ أرواح وحماية أناس. سوف نحتاج إليكم جميعا مجددا وإلى المراقبة التي يمكنكم توفيرها".

وتابع الوزير البريطاني "نحن ودول أخرى في أوروبا عازمون على مساعدة الحكومة العراقية على محاربة هذا الشكل الجديد والمتطرف جدا من الإرهاب الذي يروج له تنظيم الدولة الإسلامية".

وأكد متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية صحة هذه التصريحات، مشددا على أن الوزير أطلقها يوم السبت، أي قبل نشر رئيس الوزراء ديفيد كاميرون افتتاحية في صحيفة "صنداي تلغراف" أشار فيها إلى إمكان قيام بريطانيا بدور عسكري في العراق، ولكن مع تأكيده أن هذا لا يعني "إرسال جيوش للقتال أو للاحتلال".

و ذكرت صحيفة "ذي تايمز"، من جهتها، أن عددا من الجنود البريطانيين غادروا الأسبوع الماضي إلى إقليم كردستان في شمال العراق، حيث مكثوا لفترة قصيرة بهدف التحضير لمهمة محتملة لنشر مروحيات شينووك لإنقاذ نازحين من الأقلية الأيزيدية فروا من بطش التنظيم المتشدد.

وأضافت الصحيفة أن ست طائرات قتالية من طراز تورنيدو وطائرة من دون طيار بدأت التحليق في أجواء الإقليم الكردي بهدف مراقبة تنقلات المقاتلين الإسلاميين المتشددين، مشيرة إلى أن المعلومات التي تجمعها هذه الطائرات يمكن أن تستفيد منها القوات العراقية في التخطيط لهجمات ضد المتشددين.

ورأت "ذي تايمز" في هذه المهمة الاستطلاعية خطوة إضافية لبريطانيا باتجاه أن يكون لها "دور مباشر في المعارك" ضد التنظيم المتشدد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG