Accessibility links

logo-print

درءا للمخاطر.. الأمم المتحدة تدعو إلى تشكيل حكومة وحدة في العراق


بان كي مون والمالكي خلال مؤتمر صحافي مشترك في بغداد- أرشيف

بان كي مون والمالكي خلال مؤتمر صحافي مشترك في بغداد- أرشيف

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون القادة السياسيين في العراق على تشكيل حكومة قادرة على مواجهة مخاطر التقسيم والتحديات، لا سيما تلك التي أبرزها تقدم عناصر الدولة الإسلامية (داعش) في بعض مناطق البلاد.

وقال المسؤول الدولي الذي وصل إلى بغداد بعد جولة إقليمية تركزت حول الوضع في غزة، إن العراق يواجه في المرحلة الراهنة "خطرا يهدد وجوده"، يستدعي تشكيل حكومة وحدة وطنية تعطي شعورا لجميع العراقيين بأنهم ممثلين فيها.

وأثنى بان، خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، على العملية السياسية في العراق، ورحب بانتخاب رئيس للبرلمان ونائبيه.

وقال المالكي، من جانبه، إن الاجتماع مع بان تركز على العملية السياسية والوضع الأمني الراهن وقضية النازحين. وأشار إلى أنه أكد للمسؤول الدولي "استمرار العملية السياسية واستمرار العمل بالسياقات الدستورية بالرغم من وجود مشاكل".

وأضاف رئيس الحكومة العراقية، أنه أبلغ الأمين العام باستعادة الجيش لزمام المبادرة، وأن المعركة التي "أرادوا أن يجعلوها صراعا طائفيا استطاع أبناء الشعب العراقي التصدي لها".

ويرتقب أن يجري بان خلال زيارته لقاءات مع مسؤولين آخرين بينهم رئيس البرلمان سليم الجبوري ونائبيه.

وتتضمن القضايا المطروحة للنقاش وفق وسائل إعلام محلية التطورات السياسية وجهود تشكيل الحكومة الجديدة وفق المدة الدستورية، فضلا عن تطورات الوضع الأمني، لاسيما نزوح العائلات المسيحية من الموصل تحت تهديد تنظيم داعش.

ويعاني العراق من تصاعد التوتر السياسي والأمني بسبب خلافات سياسية حادة وتوسع تواجد الجماعات المسلحة على رأسها تنظيم الدولة الإسلامية.

وتفرض تلك الجماعات سيطرتها على مناطق مهمة في العراق بينها الموصل ثاني كبريات المدن العراقية وتكريت، إضافة إلى مناطق واسعة في شمال وغرب وشرق البلاد.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG