Accessibility links

الأمم المتحدة: الأسلحة الكيميائية استخدمت خمس مرات في سورية


تدريبات لمفتشي حظر الأسلحة الكيميائية قبل توجههم إلى سورية - أرشيف

تدريبات لمفتشي حظر الأسلحة الكيميائية قبل توجههم إلى سورية - أرشيف

أورد التقرير النهائي لمفتشي الأمم المتحدة في سورية الخميس "أدلة" أو "معلومات جديرة بالثقة" ترجح استخدام أسلحة كيميائية في خمس مرات في النزاع السوري.

وذكر التقرير أن أسلحة كيميائية استخدمت على الأرجح أو بشكل أكيد في الغوطة قرب دمشق وخان عرسال (قرب حلب) وفي جوبر وسراقب (شمال غرب البلاد) وفي الأشرفية سحنايا. في المقابل اعتبرت القرائن غير كافية بشأن منطقتي بحرية والشيخ مقصود في محافظة حلب.

سيلستروم يرفع تقريره النهائي إلى بان

وقد رفع آكي سيلستروم، رئيس فريق المفتشين الدوليين المكلف التحقيق باستعمال أسلحة كيميائية في النزاع السوري، الخميس تقريره النهائي إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وسوف يرفع التقرير في وقت لاحق إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي الذين سيدرسونه الاثنين.

وبعد تلقيه التقرير، ذكر بان أن استعمال أسلحة كيميائية يشكل "انتهاكا خطيرا للقوانين الدولية". وقال "يجب أن نبقى حذرين كي نتأكد من أن هذه الأسلحة الخطيرة قد أزيلت ليس فقط في سورية ولكن في أي مكان في العالم".

وهذا فيديو للمؤتمر الصحافي الذي أعلنت فيه الأمم المتحدة عن خطة تدمير الأسلحة الكيميائية السورية:

XS
SM
MD
LG