Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • القوات الليبية تستعيد سرت من قبضة داعش

الأمم المتحدة تندد بالقصف السعودي لمرفأ الحديدة اليمني


يمنيون يفرون إثر إحدى غارات التحالف الذي تقوده السعودية

يمنيون يفرون إثر إحدى غارات التحالف الذي تقوده السعودية

انتقدت الأمم المتحدة بشدة الأربعاء التحالف الذي تقوده السعودية بعد قصفه مرفأ الحديدة اليمني الذي يعتبر حيويا بالنسبة لنقل المواد الغذائية والأدوية والمحروقات إلى البلاد.

وقال مسؤول قسم الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين أمام مجلس الأمن الدولي، إن هذه الهجمات تنتهك بشكل واضح القانون الإنساني الدولي وهي غير مقبولة، معبرا عن صدمته مما شاهده.

وأعرب عن "قلقه العميق" للخسائر التي خلفها هذا القصف الذي قد "يكون له أثرا فادحا على مجمل البلاد".

وأشار أوبراين إلى أن الأمم المتحدة بصدد توسيع عملياتها لنقل مساعدة ونشر المزيد من العمال الإنسانيين حول صنعاء والحديدة.

وطالب بالعمل على حل سياسي بعد فشل أكثر من هدنة.

وذكرت الولايات المتحدة التي تدعم السعودية من ناحيتها أنه يتوجب على جميع الأطراف بشكل عام أن تحترم القانون الإنساني الدولي. ولكن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي أشار إلى أنه "من المهم التذكير بأن الحكومة اليمنية طلبت من الحكومة السعودية مساعدتها".

وأصبح ميناء الحديدة الذي تسيطر عليه قوات الحوثيين المتحالفة مع إيران مركزا لجهود الإمدادات إلى هذا البلد الفقير الذي يكابد حربا طاحنة منذ خمسة أشهر أودت بحياة أكثر من 4300 شخص.

ورفعت الأمم المتحدة تصنيف اليمن إلى أعلى مستوى لديها فيما يتعلق بالأزمة الإنسانية ووضعته في مصاف حالات الطوارئ في جنوب السودان وسورية والعراق.

وتقول الأمم المتحدة إن هناك أكثر من 21 مليون شخص في اليمن في حاجة للمساعدة أو حوالي 80 بالمئة من السكان.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG