Accessibility links

دي ميستورا إلى دمشق للقاء مسؤولي الحكومة ومعارضة الداخل


 ستافان دي ميستورا مبعوثا دوليا إلى سورية في وقت تشهد فيه الأزمة ركودا سياسيا بين النظام والمعارضة

ستافان دي ميستورا مبعوثا دوليا إلى سورية في وقت تشهد فيه الأزمة ركودا سياسيا بين النظام والمعارضة

يصل المبعوث الدولي لحل النزاع السوري ستافان دي ميستورا إلى دمشق الثلاثاء للقاء عدد من المسؤولين السوريين، حسبما أكدت مصادر متطابقة.

وأعلنت الأمم المتحدة في بيان أن دي ميستورا سيكون برفقة مساعده المصري رمزي عز الدين رمزي وسيجري "مشاورات مع مسؤولين سوريين".

وأضاف البيان أنهما سيزوران بعد ذلك "دولا في المنطقة" قبل التوجه في تشرين الأول/اكتوبر إلى عواصم أخرى معنية بالنزاع السوري.

ولم تعط الأمم المتحدة أي تفاصيل حول محطات هذه الجولة الأولى كما لم تشر ما إذا كان الرئيس السوري بشار الأسد سيستقبل الموفد الدولي.

ونقلت صحيفة الوطن ما جانبها عن مصدر حكومي لم تسمه، القول إن المبعوث الدولي الذي يخلف الأخضر الإبراهيمي في المنصب، سيقضي ثلاثة أيام في سورية، يعقد خلالها اجتماعات لبحث آفاق حل الأزمة التي تشهدها البلاد من ثلاثة أعوام ونصف.

وسيلتقي المبعوث الدولي وفدا من هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي المعارضة في داخل سورية، وفق ما أكده منسق الهيئة في دمشق حسن عبد العظيم، في تصريح لـ"الوطن"، موضحا أن دي ميستورا طلب عقد اجتماع مع وفد من الهيئة الخميس.

وأضاف عبد العظيم، أن هيئة التنسيق ستطلب من المبعوث الأممي الإسراع بعقد جولة ثالثة من مفاوضات جنيف بين السلطة والمعارضة، مشيراً إلى أن جهوداً إقليمية تبذلها حالياً إيران ومصر والجزائر وتركيا، لإيجاد حل سياسي للأزمة.

وكانت دمشق قد رحبت بتعيين الأمم المتحدة دي ميستورا موفدا لها، داعية إياه إلى التزام "الموضوعية والنزاهة" خلال أدائه لمهمته بعد تعرض سابقه الإبراهيمي لانتقادات حادة من قبل الحكومة السورية.

ويحمل دي ميستورا (67 عاما) الجنسيتين الإيطالية والسويدية، وهو نائب سابق لوزير الخارجية الإيطالي وتولى مناصب عدة في الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات


XS
SM
MD
LG