Accessibility links

جنيف تحتضن جولة جديدة من الحوار بين الأطراف الليبية


المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا

المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا

تستضيف بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بمقرها في جنيف الأربعاء، جولة جديدة من الحوار بين الأطراف الليبية، سعياً لإنهاء الأزمة السياسية والأمنية المتفاقمة في هذا البلد، والتوصل إلى اتفاق حول إدارة ما تبقى من المرحلة الانتقالية.

وأعلن بيان صادر عن البعثة أن المباحثات ستعتمد على مبادئ ثورة الـ 17 من فبراير، والقيم الديمقراطية، وحقوق الإنسان، واحترام الإعلان الدستوري، واحترام شرعية مؤسسات الدولة التشريعية والتنفيذية والقضائية ورفض الإرهاب.

وأشار بيان البعثة إلى أن جولة الحوار الجديدة تتيح فرصة هامة للأطراف الليبية للانخراط في العملية السياسية التي تمهد الطريق لكسر الجمود السياسي في البلاد.

وتكشف البعثة الدولية هوية المشاركين في هذه الاجتماعات.

ويعد اجتماع جنيف ثمرة اتفاق توصل إليه رئيس بعثة الأمم المتحدة برناردينو ليون إثر مشاورات واسعة مع أطراف النزاع خلال الأسابيع القليلة الماضية، إذ عرض المسؤول الدولي "تجميد العمليات العسكرية لبضعة أيام" لخلق جو من الثقة قبل الحوار.

يشار إلى أن ليبيا تعيش حالة من الفوضى والانفلات الأمني منذ اطاحة نظام معمر القذافي نهاية 2011.

وقد اضطرت حكومة الثني والبرلمان المنتخب في 25 حزيران/يونيو 2014 اللذان تعترف بهما الأسرة الدولية، إلى الانتقال إلى أقصى الشرق الليبي بعد سيطرة ميليشيات إسلامية على العاصمة طرابلس.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG