Accessibility links

دعوة ألمانية لمنح الإبراهيمي وقتا للقيام بوساطته في سورية


السفير الألماني لدى الأمم المتحدة بيتر فيتيغ، أرشيف.

السفير الألماني لدى الأمم المتحدة بيتر فيتيغ، أرشيف.

قال السفير الألماني لدى الأمم المتحدة بيتر فيتيغ، الذي يتولى رئاسة مجلس الأمن خلال شهر سبتمبر/أيلول الجاري، أمس الأربعاء إنه ينبغي منح المندوب الدولي والعربي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي وقتا للقيام بوساطته في سورية.

وقال فيتيغ عارضا للصحافيين برنامج الرئاسة الألمانية الدورية لمجلس الأمن "لقد اجتمعت بالأمس مع الأخضر الإبراهيمي وناقشنا مهمته الجديدة، وهو كان تحدث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، لذا فإنكم تعلمون كيف استعرض ما سيقوم به في عمله".

ولفت السفير الألماني إلى أن مجلس الأمن الدولي سيطلع فيما بعد على نتائج مهمة الإبراهيمي.

وأضاف في هذا السياق "ناقشنا المجالات المتاحة للتفاعل مع مهمته، واتفقنا على إمكانية أن يطلع مجلس الأمن خلال هذا الشهر على نتائج مهمته عندما ينهي جولته في المنطقة".

من جهة أخرى، تحدث فيتيغ عن جلسة وزارية لمجلس الأمن في السادس والعشرين من ايلول/سبتمبر ستخصص للتغييرات في العالم العربي ويترأسها وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي على أن يحضرها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي.

في سياق متصل، أكد رئيس المركز العربي للدراسات الإعلامية في سورية صابر فلحوط قدرة الإبراهيمي على نقل الصورة الحقيقية التي تشهدها الأزمة في سورية.

وجدد فلحوط في لقاء مع "راديو سوا" استعداد القيادة السورية للحوار مع المعارضة رغم ما وصفه بالانشقاقات التي تصيب صفوفها.

وفي المقابل، قال رئيس مؤتمر هيئة التنسيق الوطنية السورية في المهجر خلف داوود إن المعارضة السورية لا يزال ينقصها الوعي لمواجهة التحديات الراهنة.

وأشار داوود في لقاء مع "راديو سوا" إلى أن توحيد المعارضة عامل مهم لمواجهة الأزمة الحالية التي تواجه سورية.
XS
SM
MD
LG