Accessibility links

الأمم المتحدة تدعو دول الساحل إلى التعاون في مكافحة الإرهاب


قوات فرنسية في مالي

قوات فرنسية في مالي

دعت الأمم المتحدة في تقرير لها دول منطقة الساحل إلى التعاون من أجل التصدي للإرهاب والجريمة المنظمة في المنطقة.

وذكر التقرير الذي سلمه الأمين العام للأمم المتحدة لأعضاء مجلس الأمن أن المنظمة الدولية تريد مساعدة بلدان الساحل على "وضع آليات منسقة لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة حتى تعمل الشرطة وحرس الحدود والجيش والجمارك بطريقة متماسكة وفي إطار احترام حقوق الإنسان".

وأوصى التقرير بعقد اجتماعي إقليمي لأجهزة الاستخبارات بهدف تبادل المعلومات حول تهديدات تنظيم القاعدة، كما اقترح تقديم مساعدات تقنية لأجهزة الشرطة والقضاء في هذه الدول.

ودعا إلى "تبادل المعلومات بين المطارات في أميركا اللاتينية وإفريقيا الغربية والساحل وبلدان المغرب وأوروبا للتصدي لعمليات التهريب".

وأضاف التقرير أن الهدف من الإستراتيجية الواسعة للمنظمة هو تحسين الإدارة ومكافحة الجريمة ومكافحة الإرهاب وتقديم المساعدة الإنسانية.

من جانبه، قال بان كي مون إن "إحلال السلام والأمن الدائمين يتطلب عملا جماعيا لمعالجة جذور عدم الاستقرار الذي يتخطى حدود مالي".

وأعرب بان كي مون عن قلقه البالغ من الصلات الواضحة بين مجموعات الجريمة المتورطة في تهريب المخدرات والمجموعات المسلحة الناشطة في المنطقة.
XS
SM
MD
LG