Accessibility links

حذرت الأمم المتحدة الأربعاء من التداعيات الكارثية للحرب المستمرة في سورية منذ ثلاث سنوات حيث زادت معدلات حالات القتل والتدمير والتشريد لملايين السوريين.

وقال الأمين العام للمنظمة بان كي مون إن الحرب قتلت أكثر من 220 ألف شخص، وشردت ثلث السكان. وأضاف أن حوالي 12.2 مليون شخص أصبحوا بحاجة لمساعدات إنسانية بينهم خمسة ملايين طفل.

وجاء في تقرير بان الذي يغطي شهر نيسان/أبريل وأعدته منسقة الشؤون الإنسانية المنتهية ولايتها فاليري أموس أن "مستوى المذابح والدمار" في أنحاء البلاد "يجب أن يصدم الضمير العالمي".

واتهم بان قوات الحكومة السورية باستخدام البراميل المتفجرة التي قال إنها تؤذي وتقتل المدنيين دون تمييز.

وقال في التقرير إن الشعب السوري "يفقد الأمل وليس بوسعه الانتظار"، وأكد ضرورة التوصل لحل سياسي.

يذكر أن مشاورات سياسية جرت مؤخرا في جنيف حول الأزمة من دون التوصل إلى نتائج ملموسة.

وقد اتهمت منظمة العفو الدولية القوات النظامية باستهداف المدنيين في حلب بالبراميل المتفجرة ووصفت هذه الهجمات بأنها "جرائم ضد الإنسانية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG