Accessibility links

logo-print

مشروع القرار الفلسطيني يسقط عدديا في مجلس الأمن


مجلس الأمن الدولي- أرشيف

مجلس الأمن الدولي- أرشيف

فشل مشروع القرار الفلسطيني في الحصول على الأصوات التسعة المطلوبة في مجلس الأمن.

وصوتت ثمان دول لصالح القرار ودولتان ضده في حين امتنعت خمس دول عن التصويت.

اقرأ مشروع القرار هنا.

وأفادت سفيرة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة سامنثا باور بأن واشنطن صوتت ضد مشروع القرار الفلسطيني بإنهاء "الاحتلال الإسرائيلي عن الضفة الغربية والقدس الشرقية" انطلاقا من كونها ترفض الإجراءات الأحادية التي تضر بعملية السلام.

وقالت باور إنه "لا يجب أن يترجم تصويت اليوم على أنه نصر للوضع القائم"، معربة عن أمل الولايات المتحدة في أن يدعم من يشاطرونها نفس التوجه الجهود الهادفة إلى إرساء السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضافت باور أنه خلال الفترة الماضية، ما من دولة استثمرت في السلام في الشرق الأوسط أكثر من الولايات المتحدة.

تحديث 22:23 بتوقيت غرينتش

قال مراسل قناة "الحرة" نبيل أبي صعب إن مشروع القرار الفلسطيني سيحظى بدعم تسعة أعضاء في مجلس الأمن، وفق التوقعات العربية، ومن بين المصوتين بالإيجاب فرنسا ولوكسمبورغ.

وترجح التوقعات، حسب أبي صعب، أن تستخدم الولايات المتحدة حق النقض الفيتو.

وقال السفير الروسي لدى مجلس الأمن لمراسل قناة "الحرة" إن روسيا ستصوت لصالح مشروع القرار. ورجح أبي صعب أن تصوت كذلك الصين ودول أميركا اللاتينية وتشاد ونيجيريا والأردن لصالح القرار.

ويتوقع أن تمتنع أستراليا وبريطانيا عن التصويت.

تحديث (18:23 تغ)

انضمت بريطانيا إلى الولايات المتحدة الثلاثاء معلنة أنها لا تستطيع تأييد مشروع قرار فلسطيني جديد يدعو إلى السلام مع إسرائيل خلال عام وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بحلول أواخر 2017 .

وقال السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة مارك ليال غرانت للصحافيين إن وفد بلاده لن يؤيد مشروع القرار الفلسطيني، موضحا أن "هناك بعض الصعوبات في النص خصوصا الصياغة فيما يتعلق بالمدى الزمني وصياغة جديدة بخصوص اللاجئين".

ولم يهدد ليال غرانت صراحة بأن يستخدم حق النقض (الفيتو) الذي تتمتع به بلاده في مجلس الأمن ضد المشروع الفلسطيني إذا طرح للتصويت.

وقال دبلوماسيون غربيون إنه إذا جرى التصويت على المسودة قبل العام الجديد فإنها لن تتمكن على الأرجح من الحصول على تأييد 9 أعضاء في المجلس وهو الحد الأدنى من الأصوات اللازم لإقراره.

وهذا يعني أنه لا بريطانيا ولا الولايات المتحدة ستحتاجان إلى استخدام حق النقض. وقال دبلوماسيون في مجلس الأمن إن واشنطن لن تتردد في استخدام الفيتو لإسقاط المشروع الفلسطيني إذا تطلب الأمر.

وأفاد مراسل قناة الحرة في نيويورك نبيل أبي صعب بأن فرنسا ولوكسمبورغ ستصوتان لصالح مشروع القرار.

ورحب جميع السفراء العرب في الأمم المتحدة وعددهم 22 سفيرا الاثنين بالمشروع الفلسطيني رغم أن سفيرة الأردن دينا قعوار وهي الممثل العربي الوحيد في مجلس الأمن قالت إنها شخصيا تفضل إتاحة مزيد من الوقت للتشاور بشأن مشروع القرار.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أجرى اتصالات هاتفية عدة خلال الساعات الـ48 الماضية مع المسؤولين في 12 بلدا إضافة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حسب ما أضاف المتحدث الأميركي.

وشملت اتصالات كيري كلا من رئيس رواندا بول كاغامي ووزراء خارجية الأردن والمملكة العربية السعودية ومصر وروسيا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي والتشيلي وليتوانيا ولوكسمبورغ والمانيا وفرنسا.

تحديث (19:11 تغ)

أعلنت ممثلة الأردن لدى الأمم المتحدة في نيويورك دينا قعوار أن مشروع القرار الفلسطيني حول إنهاء الاحتلال الإسرائيلي سيعرض على مجلس الأمن الثلاثاء للتصويت عليه.

وقالت قعوار في تصريح صحافي "قررنا الانتقال إلى تصويت مجلس الأمن على مشروع القرار". ويعقد مجلس الأمن اجتماعا في الساعة 22،00 ت غ.

وكان السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور قد توقع تصويت المجلس على مشروع القرار مساء الثلاثاء أو صباح الأربعاء.

وكان الفلسطينيون أدخلوا الاثنين تعديلات على مشروع القرار وطالبوا بعرضه هذا الأسبوع على مجلس الأمن للتصويت عليه.

لكن الولايات المتحدة كررت الثلاثاء رفضها لهذا النص.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جيفري راثكي في المؤتمر الصحافي اليومي إن "موقفنا من القرار لم يتغير. وأريد أن أضيف أن هناك دولا عدة أعلنت أنها لن تكون قادرة على دعم هذا القرار. وحتى من بين هذه الدول هناك من كان يدعم الفلسطينيين منذ فترة طويلة وأعلن أنه لن يصوت إلى جانب" مشروع القرار.

وأضاف أن "الكثيرين أيضا أقروا بأن هذا القرار غير مناسب وليس بناء".

وكانت المجموعة العربية داخل الأمم المتحدة قدمت الاثنين في ختام اجتماع لممثلي الدول العربية دعمها لمشروع القرار الفلسطيني المعدل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG