Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تبحث عن ميناء لشحن مواد كيميائية سورية إلى سفينة أميركية


حيوانات نفقت بسبب قصف المنطقة بأسلحة كيميائية، حسب المعارضة.أرشيف

حيوانات نفقت بسبب قصف المنطقة بأسلحة كيميائية، حسب المعارضة.أرشيف

قالت رئيسة البعثة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إنها تنتظر موافقة من دولة، لم تحددها، على استخدام أحد موانيها لتعبئة أكثر العناصر القاتلة في الترسانة الكيميائية السورية على سفينة أميركية لتدميرها في البحر.

وقالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يوم السبت إن الولايات المتحدة بدأت في إدخال تعديلات على سفينة لسلاح البحرية ليكون بمقدورها تدمير 500 طن من المواد الكيميائية، بما في ذلك غازات للأعصاب وتحييدها في البحر مع مواد كيميائية أخرى في عملية تعرف باسم التحليل المائي.

وعرضت إيطاليا والنرويج والدنمارك نقل المواد الكيميائية السورية من ميناء اللاذقية بشمال سورية في حراسة عسكرية. وستنقل تلك المواد بعد ذلك إلى السفينة الأميركية في ميناء آخر.

وقالت رئيسة البعثة المشتركة سيجريد كاج للصحافيين بعد جلسة بمجلس الأمن "مازلنا في انتظار تأكيد من دولة عضو بأن ميناء متاحا لإعادة الشحن."

وعندما سئلت إن كان الميناء الذي سيستخدم سيكون على الأرجح في البحر المتوسط، أجابت قائلا "لا ليس ضروريا. في الوقت الحالي نجري مناقشات ونأمل في أن يكون لدينا تأكيد في وقت قريب جدا".
XS
SM
MD
LG