Accessibility links

logo-print

مسؤول في الأمم المتحدة: السلطة الفلسطينية تفقد شرعيتها سريعا


 منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري

منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري

صرح منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري أن السلطة الفلسطينية "تفقد سريعا شرعيتها في نظر الشعب الفلسطيني"، كما جاء في بيان صدر الثلاثاء.

وقال سيري في كلمة أمام مجموعة من الطلبة في ريشون ليتسيون بالقرب من تل أبيب إن "السلطة الفلسطينية في رأي، تفقد شرعيتها سريعا الآن في نظر الشعب بسبب عدم تحقيق تقدم في الأهداف السياسية وإنشاء دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل في سلام وامن".

وأضاف أن "البعض يعتقد أن اقتصادا فلسطينيا قويا يكفي للمحافظة على الاستقرار في الضفة الغربية"، وهو أمر غير صحيح، حسب رأيه.

وتابع قائلا "بالفعل لاحظنا في السنوات الأخيرة نموا اقتصاديا كبيرا في الأراضي الفلسطينية واستقرارا نسبيا بما في ذلك تعاون إسرائيلي فلسطيني غير مسبوق في المجال الأمني، إلا أن النمو الاقتصادي وحده لن يستطيع ضمان مستقبل دائم ".

وشدد ممثل الأمم المتحدة على أنه "لا يمكن لأي مؤسسة سياسية البقاء إذا ما استندت فقط على الاقتصاد وفقدت الشرعية السياسية".

وقال إنه "إذا لم تتبع السلطة طريقا سياسيا يؤدي إلى قيام دولة فلسطينية قابلة للبقاء أخشى أن ينتهي الأمر بالمؤسسات الفلسطينية إلى العجز عن الاستمرار وإلى الانهيار" مشدد على أن "الأمر ليس مسألة أموال فقط ".

يذكر أن المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين متوقفة منذ سبتمبر/ أيلول 2010، ويمارس المجتمع الدولي ضغوطا على الجانبين لاستئناف المفاوضات لكن بلا جدوى حتى الآن بسبب خلافات حول الاستيطان الإسرائيلي والقدس.
XS
SM
MD
LG