Accessibility links

مخاوف في الأمم المتحدة من ميزانية ترامب


الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس

الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس

حذر مسؤولون من خطر تقليص الولايات المتحدة ميزانية تمويل برامج الأمم المتحدة، وذلك بعد أن كشفت إدارة الرئيس دونالد ترامب الخميس الخطوط العريضة للميزانية الجديدة والتي تتضمن استقطاعات كبيرة للبرامج الدولية.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس إن "الخفض المفاجئ" في التمويل يمكن أن يقوض "جهود الإصلاح بعيدة المدى".

وحول خطط ترامب لزيادة الإنفاق العسكري في الميزانية، قال المسؤول الدولي إن مكافحة الإرهاب تتطلب "ما هو أكثر من الإنفاق العسكري".

ورأى سفير فرنسا لدى المنظمة الدولية فرنسوا ديلاتر أن قوة الأمم المتحدة، إلى جانب التزام أميركي قوي بالشؤون العالمية، أمر مطلوب "أكثر من أي وقت مضى".

وأضاف أن أي تراجع أميركي سيعني "عودة مناخ قديم من سياسة مناطق النفوذ"، وهو ما رأى أنه "لم يؤد تاريخيا سوى إلى عدم الاستقرار".

والولايات المتحدة هي أكبر ممول للمنظمة الدولية، فهي تدفع 22 في المئة من الميزانية الأساسية لها التي تبلغ 5.4 مليار دولار، و28.5 في المئة من ميزانية عمليات حفظ السلام الدولية البالغة حوالي ثمانية مليارات دولار.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG