Accessibility links

الأمم المتحدة تحذر من 'كارثة وشيكة' في أربع مناطق سورية محاصرة


قافلة مساعدات متجهة إلى مضايا والزبداني - أرشيف

قافلة مساعدات متجهة إلى مضايا والزبداني - أرشيف

حذّر منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في دمشق علي الزعتري من أن الوضع في بلدات الزبداني والفوعة وكفريا ومضايا المحاصرة "ينذر بكارثة إنسانية وشيكة"، مناشدا كافة أطراف الصراع السماح بإيصال مساعدات عاجلة إلى 60 ألف محاصر في هذه المناطق.

وأشار الزعتري إلى أن سكان تلك المناطق يعانون من العنف اليومي وسوء التغذية وانعدام الرعاية الطبية المناسبة.

وتحاصر قوات النظام السوري مدينتي الزبداني ومضايا في ريف دمشق فيما تحاصر فصائل مقاتلة بينها جبهة فتح الشام (النصرة سابقا) بلدتي الفوعة وكفريا في محافظة إدلب.

وطالب الزعتري جميع القوى المعنية بشكل مباشر بالتدخل للسماح بإيصال المساعدات الإنسانية العاجلة دون تأخير.

ودخلت آخر قافلة مساعدات إلى المناطق الأربع في 28 تشرين الثاني/نوفمبر، وفق الأمم المتحدة.

وتقدر الأمم المتحدة وجود 4.72 مليون شخص في مناطق يصعب الوصول إليها في سورية، بينهم 600 ألف عالقون في المناطق المحاصرة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG