Accessibility links

مجلس الأمن يرحب باتفاق السلام في جنوب السودان


رئيس جنوب السودان سالفا كير ونائبه السابق رياك مشار خلال توقيع اتفاق وقف إطلاق النار

رئيس جنوب السودان سالفا كير ونائبه السابق رياك مشار خلال توقيع اتفاق وقف إطلاق النار

رحب مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة بالتوقيع على اتفاق سلام يهدف إلى إنهاء الحرب الأهلية الدائرة منذ 20 شهرا في جنوب السودان في الوقت الذي قال فيه إنه مازال مستعدا لفرض حظر على السلاح على جنوب السودان إذا انهار الاتفاق.

وجاء بيان المجلس في الوقت الذي تبادل فيه المتمردون والجيش في جنوب السودان الاتهامات للمرة الثانية هذا الأسبوع بشن هجمات تقوض على ما يبدو اتفاق السلام الهش الذي وقعه على مضض الرئيس سلفا كير بعد أيام من قبول المتمردين له.

وقال المجلس إن "مجلس الأمن يعترف بأن هذا الاتفاق هو الخطوة الأولى لإنهاء الوضع السياسي والاقتصادي الصعب والكارثة الانسانية والأمنية الناجمة عن هذه الأزمة"، داعي الأطراف إلى تنفيذ الاتفاق بشكل كامل.

وتضمن البيان تهديدا لأي طرف يقوض الاتفاق بما في ذلك فرض حظر على السلاح وعقوبات إضافية موجهة.

ويقول دبلوماسيون في مجلس الأمن إنهم مستعدون لبحث مسودة قرار أعدتها الولايات المتحدة تفرض حظرا على السلاح في حالة انهيار اتفاق السلام. وقد تضيف أيضا أفرادا آخرين لقائمة سوداء أعدتها الأمم المتحدة.

وخلال هذا النزاع الذي شهد مجازر وفظاعات، تم إبرام ما لا يقل عن سبعة اتفاقات لوقف إطلاق النار كانت في كل مرة تنتهك في غضون ساعات أو أيام.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG