Accessibility links

إسرائيل: قرار يونيسكو حول القدس يؤجج الصراع


المسجد الأقصى

المسجد الأقصى

انتقدت إسرائيل الخميس موافقة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) على قرار قدمته دول عربية ينتقد سياسة إسرائيل في الأماكن المقدسة في القدس، ووصفته بالمخجل.

وأشارت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان إلى أن إسرائيل ترفض تماما القرار "المخجل" المتعلق بفلسطين، وقالت إنه إلى تحويل الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني إلى مواجهة دينية.

وأكدت الخارجية الإسرائيلية في بيانها أنه "بدلا من السعي لتهدئة التوتر فإن واضعي هذا القرار يعملون على تأجيج اللهب في المنطقة باستخدام خطاب ديني غير مسؤول، وتشويه التاريخ".

وبحسب الوزارة فإن الروابط اليهودية العميقة للأماكن المقدسة في القدس ومحيطها لا يمكن إنكارها ولا يمكن لأي قرار من اليونيسكو تغيير ذلك.

وكانت اليونيسكو قد وافقت على قرار يدين الإجراءات الإسرائيلية في الحرم القدسي بما في ذلك تقييد دخول المصلين الفلسطينيين خلال احتفالات عيد الأضحى الشهر الماضي لأسباب أمنية.

وحصل القرار الذي طرحته كل من الجزائر ومصر والإمارات والكويت والمغرب وتونس، على تأييد 26 من الدول الأعضاء في المجلس التنفيذي للمنظمة وعددهم 58 عضوا، فيما امتنع 25 عضوا عن التصويت.

وعارضت القرار ست دول هي الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وهولندا وجمهورية تشيكيا واستونيا.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن القرار يدين "بشدة أعمال القمع الأخيرة في القدس الشرقية وإخفاق إسرائيل القوة المحتلة، في وقف الحفريات المستمرةوالأشغال في القدس الشرقية خاصة في البلدة القديمة ومحيطها".

وتم تغيير النسخة النهائية من مشروع القرار في اللحظات الأخيرة لإزالة فقرة مثيرة للجدل تقول إن حائط المبكى في القدس الذي يعتبر أقدس المواقع اليهودية، هو "جزء لا يتجزأ" من الحرم القدسي.

ويضم الحرم القدسي المسجد الأقصى وقبة الصخرة، وهو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين. ويعتبر اليهود حائط المبكى (البراق) الواقع أسفل باحة الأقصى آخر بقايا المعبد اليهودي (الهيكل) الذي دمره الرومان في العام 70 وهو أقدس الأماكن لديهم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG