Accessibility links

اليونسكو تحذر من عمليات التنقيب غير القانونية عن الاثار بسورية


قلعة حلب، أرشيف

قلعة حلب، أرشيف

أبدت رئيسة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) إيرينا بوكوفا قلقها إزاء عمليات التنقيب غير القانونية عن الآثار في سورية، قائلة إن المنظمة حذرت صالات المزادات والمتاحف من هذه المشكلة.

وقالت بوكوفا للصحافيين إن "أكبر مشكلة في سورية بصرف النظر عن الدمار الذي رأيناه لمواقع التراث العالمي ..هي عمليات التنقيب غير القانونية عن الآثار."

وفي شباط/فبراير الماضي، قال رئيس هيئة الآثار والمتاحف السورية مأمون عبد الكريم إن عمليات التنقيب غير القانونية عن الآثار تهدد المقابر في مدينة تدمر الصحراوية ومنطقة إيبلا التي تعود للعصر البرونزي.

وقالت بوكوفا إن هذه المشكلة تزايدت، مضيفة أن المنظمة الدولية أثارت مشكلة التنقيب غير القانوني مع مبعوث الأمم المتحدة للسلام في سورية الأخضر الإبراهيمي ومع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، مشيرة إلى أنها عرضت خريطة لعمليات التنقيب في هذه المواقع غير القانونية.

وقالت بوكوفا "أكثر ما يثير قلقنا حاليا هو أننا لا نعرف ما يحدث هناك وهو عمليات الإتجار والتصدير غير القانونية" للتحف، غير أنها لم تكشف عن تفاصيل أماكن التنقيب.

ونشرت يونسكو في أيلول/سبتمبر "قائمة حمراء" لأنواع التحف لأخطار المتاحف وهواة جمع التحف وصالات المزادات بالآثار التي يتعين عليها ترقبها من سورية.

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG