Accessibility links

logo-print

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تخفض مساعداتها بسبب نقص التمويل


قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين الثلاثاء إنها أجبرت على خفض عدد الأشخاص المستفيدين من المساعدات الإنسانية في سورية والعراق بسبب نقص التمويل.

وذكرت المفوضية أنها تواجه نقصا بقيمة 58 مليون دولار (47 مليون يورو) ضرورية لجهودها لمساعدة ملايين النازحين في سورية والعراق على الاستعداد لفصل الشتاء.

ونتيجة لنقص الأموال، سيحرم نحو مليون نازح الذين يحتاجون بشدة إلى الأغطية والملابس الدافئة وغيرها من احتياجات الشتاء من المساعدة.

وتأسف رئيس مكتب المفوضية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أمين عواد لكون 13.6 مليون شخص تشردوا من منازلهم في سورية والعراق من بينهم 3.3 مليون سوري و190 ألف عراقي فروا من بلدانهم وأصبحوا لاجئين.

وقال إن نحو 7.2 مليون سوري أصبحوا نازحين داخل سورية. وفي العراق، نزح 1.9 مليون خلال عام واحد فقط منذ سيطر تنظيم الدولة الإسلامية داعش على مناطق واسعة من البلاد في حزيران/يونيو الماضي.

ومع اقتراب فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر في بعض أجزاء سورية والعراق، استثمرت المفوضية 154 مليون دولار في المساعدات الشتوية للبلدين.

وكانت المفوضية وضعت خططا لمساعدة 1.4 مليون شخص في سورية و600 ألف شخص في العراق إلا أنها تتوقع الآن الوصول إلى 620 ألف شخص في سورية و240 ألف شخص في العراق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG