Accessibility links

برشلونة واليونيسيف يجددان عقد الشراكة لدعم أطفال العالم


قميص برشلونة السابق بشعار اليونيسيف

قميص برشلونة السابق بشعار اليونيسيف

أعلن نادي برشلونة، بطل الدوري الإسباني لكرة القدم، عن تمديد عقد شراكته مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) حتى عام 2016، ليقدم بالتالي 1.5 مليون يورو كل سنة للمنظمة الأممية، ويضع رمزها على قمصان لاعبيه.

وتنتهي صلاحية العقد الحالي العام المقبل، لكن مديرا النادي الكاتالوني قررا تمديد العقد للعامين التاليين، وفق ما جاء في بيان صادر عن النادي.

وقال توني فريخا أمين سر نادي برشلونة "نحن سعيدون جدا بهذه الشراكة".

وقد حشد النادي والمنظمة الأممية قواهما في عام 2006 وعين اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي سفيرا للنوايا الحسنة لليونيسيف.

واعتمد النادي رمز المنظمة الأممية على قمصان لاعبيه، وبات بالتالي من النوادي القليلة التي لا تضع رموزا لمروجين تجاريين على قمصانها.

لكن رمز اليونيسيف نقل إلى الجانب الخلفي من القميص، بعد أن أبرم نادي برشلونة عقدا بقيمة 30 مليون يورو مع صندوق قطر للاستثمار الرياضي التابع لجهاز قطر للاستثمار وضع بموجبه رمز الخطوط الجوية القطرية على الجانب الأمامي من القميص.

وتهدف المشاريع التي ينفذها نادي برشلونة بالتعاون مع اليونيسيف إلى تعزيز النشاطات التعليمية والرياضية في أوساط الأولاد الفقراء.

وبين العامين 2012 و 2013، نفذت مشاريع مشتركة في البرازيل والصين وجنوب إفريقيا ساهمت في تحسين ظروف حياة أكثر من 200 ألف طفل.

وهذه تغريدات من حساب المنظمة على موقع تويتر تلقي الضوء على عملها:
XS
SM
MD
LG