Accessibility links

logo-print

يونيسف: لا شيء يبرر الهجمات على الأطفال في سورية


أطفال سوريون في حلب

أطفال سوريون في حلب

استنكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) مقتل 20 طفلا في سورية خلال هذا الأسبوع جراء القتال المستمر والضربات الجوية في شمال البلاد، مطالبة أطراف النزاع بتوفير الحماية للصغار.

وجاء في بيان أصدرته المنظمة مساء الأربعاء أن "الحوادث المخيفة" مثل ذبح طفل لا يتجاوز من العمر 13 عاما وتصوير عملية إعدامه "تفرض على الأطراف المتصارعة تقاسم المسؤولية لاحترام القوانين الإنسانية الدولية التي تحمي الأطفال في الحروب".

وقالت المنظمة إنها تستنكر كل أشكال العنف وتناشد جميع أطراف النزاع السوري بذل قصارى الجهود لتجنب خسارة أرواح الأطفال. وشددت يونيسف على أنه "لا شيء إطلاقا يبرر الهجمات التي تستهدف الأطفال".

وحسب تقارير ناشطين سوريين، قتل العشرات من الأطفال في بلدة منبج بحلب، حيث يستعر القتال بين تنظيم الدولة الإسلامية داعش وقوات سورية الديموقراطية، فيما تنفذ مقاتلات التحالف الدولي ضربات جوية في المنطقة.

وختم بيان المنظمة المدافعة عن حقوق الأطفال بالقول "جميع أشكال العنف ضد الأطفال يجب أن تتوقف فورا".

المصدر: يونيسف

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG