Accessibility links

logo-print

يونيسف قلقة من تأخر العام الدراسي في ليبيا


تلاميذ أمام إحدى المدراس في ليبيا

تلاميذ أمام إحدى المدراس في ليبيا

أعرب غسان خليل، الممثل الخاص لمنظمة يونيسف عن قلقه حيال تأخير بدء العام الدراسي في ليبيا.

وقال خليل في بيان صحافي "أدى استمرار العنف وعدم الاستقرار إلى إلحاق الضرر بالمدارس وتدميرها، وأسفر التشرد وعدم توفر الكتب المدرسية عن وقف التعليم لأكثر من 1.2 مليون طفل في ليبيا".

ووفقا لوزارة التربية والتعليم، توقف العمل بـ558 مدرسة من أصل ما مجموعه 4200 مدرسة في ليبيا، مما يؤثر على 279 ألف طفل في سن الدراسة في البلاد.

ودعت يونيسف جميع أطراف النزاع في ليبيا إلى الاضطلاع بمسؤولياتها وحماية حق الأطفال في التعليم.

الأمم المتحدة

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG