Accessibility links

نقابة أمنية تونسية تتهم القضاء بإطلاق سراح عناصر إرهابية


رئيس الحكومة التونسية علي العريض

رئيس الحكومة التونسية علي العريض

اتهم الاتحاد الوطني لنقابات قوات الأمن في تونس القضاء التونسي بإطلاق سراح "عناصر إرهابية" على علاقة بجماعة أنصار الشريعة التي صنفتها الحكومة ضمن التنظيمات الإرهابية.

ودعا الاتحاد في بيان "رئيسي الجمهورية والحكومة ووزيري العدل والداخلية إلى إجراء تحقيق، والكشف عن نتيجته وإبلاغ الرأي العام بها".

وأعرب الاتحاد عن قلقه البالغ إزاء "عدم تحمل القضاء مسؤوليته القانونية والوطنية تجاه ملف الإرهاب"، داعيا السلطات إلى تنفيذ "الإجراءات المتصلة بتصنيف جماعة أنصار الشريعة تنظيما إرهابيا".

وقال إنه سيكشف في وقت لاحق عن "العديد من الحقائق والمسائل الحساسة والإخلالات الواضحة في التعاطي مع ملف الإرهاب".

وكان رئيس الحكومة التونسية علي العريض قد أعلن في 27 أغسطس/آب الماضي تصنيف جماعة أنصار الشريعة في تونس "تنظيما إرهابيا" وإصدار مذكرة توقيف دولية بحق مؤسسها سيف الله بن حسين الملقب "أبو عياض".

واتهم العريض الجماعة باغتيال المعارضين شكري بلعيد في 6 فبراير/شباط الماضي ومحمد البراهمي في 25 يوليو/تموز الماضي وبالتخطيط لتنفيذ هجمات إرهابية في البلاد.

وأعلن وزير الداخلية لطفي بن جدو في اليوم التالي تصنيف الجماعة "تنظيما إرهابيا يترتب عنه بالضرورة حظر أي نشاط لها وتجريم أي انتماء إليها".
XS
SM
MD
LG