Accessibility links

قرار: تصفح الهواتف الذكية مسموح خلال إقلاع وهبوط الطائرة


التمتع بتصفح الأجهزة اللوحية على الطائرة طوال الرحلة كان خيارا للمحظوظين فقط.. في الصورة الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف

التمتع بتصفح الأجهزة اللوحية على الطائرة طوال الرحلة كان خيارا للمحظوظين فقط.. في الصورة الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف

من المنتظر أن يتمكن ركاب الطائرات التجارية الأميركية بحلول نهاية السنة الحالية من مشاهدة الأفلام وممارسة الألعاب الإلكترونية على الأجهزة اللوحية والهواتف طوال فترة الرحلة بما في ذلك الإقلاع والهبوط.

ويضع تخفيف القيود الذي أعلنته الوكالة الأميركية للطيران المدني حدا لمنع يعود إلى 50 عاما وكان يطال يومها أجهزة الراديو المحمولة وسيدخل حيز التنفيذ تدريجيا في الطائرات الأميركية داخل الولايات المتحدة وخارجها.

إلا أن الاتصالات الهاتفية وإرسال الرسائل النصية لا تزال ممنوعة.

وقال غاري شابيرو رئيس الجمعية الأميركية لصانعي الأجهزة الإلكترونية إن هذا التغيير في قوانين الوكالة الأميركية للطيران المدني يضع استخدام الأجهزة الإلكترونية المحمولة في الطائرات التجارية في إطار القرن الـ21.

وأعلن مدير وكالة الطيران المدني هذا الإجراء من مطار ريغان الوطني قرب واشنطن.

وقال مايكل هويرتا خلال مؤتمر صحافي "يسعدني أن أعلن أن بإمكان شركات الطيران بكل أمان السماح للركاب باستخدام الأجهزة الإلكترونية المحمولة خلال كل مراحل الرحلة".

وكانت لجنة مستقلة استشارتها الوكالة وهي مؤلفة من طيارين وركاب ومضيفات طيران وشركات صناعة طائرات وخبراء في التكنولوجيا المحمولة درست الموضوع لمدة سنة. وتبين لهم "أن غالبية الطائرات التجارية يمكنها أن تتحمل الذبذبات الصادرة عن أجهزة إلكترونية محمولة" على ما أضاف هويرتا مشيرا إلى أنه بات بالإمكان "قراءة الكتب الإلكترونية وممارسة الألعاب الإلكترونية بأمان".

لكنه أشار إلى أنه في واحد في المئة من الرحلات قد يطلب الطيار من الركاب إطفاء أجهزتهم عندما تكون الرؤية منخفضة بسبب سوء الأحوال الجوية موضحا أن "بعض أنظمة الهبوط قد تؤثر من خلال التداخل على الموجة اللاسلكية".

وقد عممت التوجيهات الجديدة على شركات الطيران الخميس وينبغي أن تعتمدها بحلول نهاية السنة.
XS
SM
MD
LG