Accessibility links

logo-print

إعلان واشنطن ارتكاب داعش إبادة جماعية.. ما هي عواقبه؟


أيزيديات هاربات من داعش -أرشيف

أيزيديات هاربات من داعش -أرشيف

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري رسميا الخميس أن تنظيم داعش ارتكب إبادة جماعية في المناطق التي يسيطر عليها في سورية والعراق، ضد جماعات بينها الأيزيديون والمسيحيون والمسلمون الشيعة، وقال إن الولايات المتحدة تعتبر أن داعش ارتكب جريمة الإبادة الجماعية ضد تلك الجماعات.

وجاء هذا الإعلان بعدما أصدر مجلس النواب الاثنين بالإجماع قرارا يعتبر فيه جرائم داعش إبادة جماعية، داعيا إدارة أوباما إلى التعامل مع جرائم التنظيم المتشدد بوصفها جرائم حرب وإبادة جماعية.

فما الذي يعنيه إعلان الولايات المتحدة هذا؟ وهل يلزم واشنطن بتحرك أكبر ضد داعش؟

اقرأ أيضا: عاش مغتربا مع الكتب.. وداعا جورج طرابيشي

بحسب شبكة " CNN" فإن إعلان جرائم داعش إبادة جماعية "لا يجبر الولايات المتحدة قانونيا على القيام بأي تحرك استثنائي، لكنه قد يضع ضغوطا على إدارة أوباما للقيام بعمل عسكري أكثر عنفا ضد داعش".

و"يمكن أيضا أن يعزز أصوات المشرعين ومجموعات حقوق الإنسان لدفع إدارة أوباما للترحيب باللاجئين داخل الولايات المتحدة"، وفقا للشبكة.

ولا يختلف هذا التحليل مع ما ذهبت إليه صحيفة واشنطن بوست التي قالت إن تصنيف أفعال داعش إبادة جماعية "لا يجبر أميركا على اتخاذ إجراء إضافي ضد نشطاء التنظيم المتشدد ولا يعني إصدار أحكام مسبقة بمتابعة أعضاء داعش".

ويقول سيناتور ولاية كاليفورنيا ايد رويس إن إدارة أوباما تحتاج الآن إلى أن "تصعد" عملها عن طريق خطة جديدة لتدمير داعش.

ويأمل سيناتور ولاية نيبراسكا جيف فورتن بيري أن يكون إعلان حدوث إبادة "نهاية لفضيحة الصمت وخلق شروط مسبقة لحماية وإعادة إدماج هذه الأقليات الدينية في منازلها" التي اضطروا لتركها خوفا من بطش مقاتلي داعش.

وقال أستاذ العلوم السياسية في جامعة جورج واشنطن نبيل ميخائيل لموقع قناة "الحرة" إن إعلان المجتمع الدولي أو أي دولة "أن جماعة ما قامت بإبادة جماعية يعني وضع مسؤولية على تلك الدولة لمحاربة الجماعة، وهو ما حدث في الحرب العالمية الثانية للتعامل مع جرائم النازية".

وتعود آخر مرة أعلنت فيها الولايات المتحدة حدوث إبادة جماعية إلى سنة 2004، وذلك لوصف جرائم القتل وأعمال العنف التي كانت متفشية حينها بدارفور غرب السودان، ولم يلزم القرار الولايات المتحدة بالمشاركة في أي تحرك لوقف تلك الأعمال.

وتنصب المادية الأولى من اتفاقية الأمم المتحدة للإبادة الجماعية لعام 1948، على أن يتعهد الأعضاء الموقعون "بمنع الإبادة والمعاقبة عليها".

المصدر: موقع قناة "الحرة" / وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG