Accessibility links

logo-print
2 عاجل
  • الرئيس أوباما: أنفقنا 10 مليارات دولار خلال عامين للقضاء على داعش

أميركا في عيد ميلادها... سماء ملونة وأمة فخورة


الألعاب النارية هي أبرز معالم عيد الاستقلال في أميركا

الألعاب النارية هي أبرز معالم عيد الاستقلال في أميركا

الرابع من تموز/ يوليو ليس عيد ميلاد أمة فقط، إنما فرحة واعتزاز بإنجاز أسطوري توج نضال شعب ضد بريطانيا العظمى، ومهد الطريق سهلا لصناعة تاريخ جديد برزت فيه هذه الأمة كأعظم دولة في العالم.

هذا ما يراه الأميركيون الذين يحتفلون بهذا اليوم من كل سنة وهم يفخرون بإعلان استقلالهم في الرابع من تموز/ يوليو عام 1776 حين أعلنت وثيقة خطها توماس جيفرسون بأن المستعمرات الأميركية الـ13 المتحاربة مع بريطانيا العظمى قد أصبحت ولايات مستقلة، وبالتالي لم تعد جزءا من الإمبراطورية البريطانية.

نص وثيقة الاستقلال الأميركي الأصلية

نص وثيقة الاستقلال الأميركي الأصلية

كانت تلك الوثيقة أهم مفصل تاريخي في حياة الأميركيين ومهدت لهم فلسفة سياسية واقتصادية تأثرت بها مختلف دول العالم، وأضحت العبارة التالية من أهم ما كتب باللغة الإنكليزية: "جميع البشر خلقوا متساوين، ووهبوا من خالقهم حقوقا غير قابلة للتصرف، من بينها حق الحياة والحرية والسعي وراء السعادة".

يخرج الأميركيون للاحتفال بهذا اليوم وهم يشعرون بالاعتزاز، عبر المسيرات وحفلات الشواء والكرنفالات والمعارض والرحلات والحفلات الموسيقية ومباريات البيسبول واللقاءات العائلية، وكذلك الخطب السياسية والاحتفالات الرسمية وغيرها من المناسبات العامة والخاصة.

وبعد ذلك كله ينهي مواطنو الولايات الخمسين يومهم بالاستمتاع برؤية الألعاب النارية التي تحول السماء إلى خليط من الأولوان.

في هذا الباقة من الصور المختارة يمكنكم الاطلاع على جانب من حفلات الأميركيين بعيد استقلالهم:

العلم وألوانه تزين شوارع وأجساد الأميركيين في عيد استقلالهم

العلم وألوانه تزين شوارع وأجساد الأميركيين في عيد استقلالهم

جنود أميركان يحتفلون بعيد استقلال بلدهم خلال خدمتهم في أفغانستان

جنود أميركان يحتفلون بعيد استقلال بلدهم خلال خدمتهم في أفغانستان

الألعاب النارية تضيئ سماء العاصمة واشنطن مساء الرابع من تموز

الألعاب النارية تضيئ سماء العاصمة واشنطن مساء الرابع من تموز

قالب حلوى على شكل العلم الأميركي في احتفال تقيمه السفارة الأميركية في باريس احتفالا بعيد الاستقلال

قالب حلوى على شكل العلم الأميركي في احتفال تقيمه السفارة الأميركية في باريس احتفالا بعيد الاستقلال

العلم الأميركي يغطي الشوارع خلال يوم الرابع من تموزفي مختلف الولايات

العلم الأميركي يغطي الشوارع خلال يوم الرابع من تموزفي مختلف الولايات

أميريكيون يقضون يومهم خارج المنزل للاستمتاع بأجواء عيد الاستقلال قبل ساعات من انطلاق الألعاب النارية

أميريكيون يقضون يومهم خارج المنزل للاستمتاع بأجواء عيد الاستقلال قبل ساعات من انطلاق الألعاب النارية

يقبل الأميركيون على شراء الأعاب النارية في هذا اليوم المميز

يقبل الأميركيون على شراء الأعاب النارية في هذا اليوم المميز

الأعاب النارية هي أبرز معالم عيد الاستقلال في أميركا

الأعاب النارية هي أبرز معالم عيد الاستقلال في أميركا

مصادفات عيد الاستقلال

وفي مصادفات غريبة تتوافق مع هذا اليوم من السنة، فإن كلاً من جون آدامز وتوماس جيفرسون، الموقعين على "إعلان الاستقلال" واللذين شغلا منصب رئاسة الولايات المتحدة، توفيا في اليوم نفسه، أي في الرابع من تموز/ يوليو وكان ذلك من عام 1826 م، الذي صادف الذكرى الخمسين لعيد الاستقلال.

كذلك فإن جيمس مونرو، رئيس الولايات المتحدة الأميركية الخامس، توفي في 4 تموز/ يوليو 1831.

وولد كذلك كالفين كوليدج، الرئيس الـ 30، في 4 تموز 1872، وحتى اليوم هو الرئيس الوحيد الذي ولد في عيد الاستقلال.

لكن ربما أجمل مصادفة فهي للرئيس الحالي باراك أوباما الذي سيحتفل مع عائلته بعيد ميلاد ابنته ماليا الذي يصادف يوم الرابع من تموز/ يوليو 2014 عيد ميلادها الـ16.

  • 16x9 Image

    محمد زيد مستو

    حصل محمد زيد مستو على الإجازة في الإعلام وأخرى في الحقوق وعمل في مجال الصحافة لسنوات متنقلا بين الصحافة المكتوبة والإذاعة والتلفزيون، ثم الموقع الإلكتروني لقناة العربية، قبل انتقاله إلى الولايات المتحدة الأميركية وعمله في الموقعين الإلكترونيين لقناة "الحرة" و "راديو سوا".

XS
SM
MD
LG