Accessibility links

الولايات المتحدة تحيي الذكرى 13 لهجمات سبتمبر


تحيي الولايات المتحدة الخميس الذكرى الـ13 لهجمات 11 أيلول/سبتمبر الإرهابية التي استهدفت برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ومبنى وزارة الدفاع قرب العاصمة واشنطن.

وشارك الرئيس أوباما ووزير الدفاع تشاك هيغل ورئيس هيئة أركان الجيش الأميركي مارتن ديمبسي في مراسم أقيمت أمام مقر وزارة الدفاع الخميس لتخليد ذكرى ضحايا الاعتداءات التي حصدت أرواح حوالي 3000 شخص، 184 منهم في البنتاغون.

ووقف أوباما، الذي رافقته زوجته ميشيل، وهيغل وديمسي إلى جانب المشاركين في المراسم وبينهم مسؤولون في الوزارة وأقارب وأصدقاء الضحايا، دقيقة صمت حدادا على أرواح من سقطوا في مثل هذا اليوم.

وقال دمبسي إن ذكرى الهجمات تعني الحزم والقوة والأمل، مشيدا بأعضاء القوات المسلحة والأميركيين الذين دفعتهم الهجمات إلى الانضمام إليها. هيغل من جهته قال "لن ننسى ما حدث في مثل هذا اليوم"، وأشاد بدوره بالقوات المسلحة والتضحيات التي تقدمها خدمة للوطن.

أما أوباما، القائد الأعلى للقوات المسلحة، فقال إن 13 سنة مرت منذ أن تزعزع السلام في أميركا، مشيرا إلى أن الذين سعوا لتدمير المباني وتدمير روحنا فشلوا لأن الولايات المتحدة أثبتت أنهم على خطأ إذ تستمر من خلال قوة العائلات وسموها على الألم.

شاهد كلمة كل من دمبسي وهيغل وأوباما:

وقبل توجهه إلى البنتاغون، وقف أوباما وعقيلته ونائبه جو باين دقيقة صمت في البيت الأبيض ترحما على أرواح ضحايا الهجمات. شاهد الفيديو:

وفيما لم يتغير الكثير في طريقة تخليد ذكرى الضحايا، إلا أن موقع الهجمات في نيويورك تغير بشكل كبير يكاد يخفي الكارثة التي شهدها قبل 13 خريفا، وفق ما يراه البعض.

وقالت نانسي ني، التي فقدت أخاها الإطفائي في الهجمات، لوكالة أسوشييتد برس "بدلا من أن يكون الموقع مكانا هادئا للتأمل أصبح منطقة يلعب فيها الأطفال، وتلتقط فيها صور سيلفي".

لكن سارة بورلينغيم، التي فقدت أخاها ربان الطائرة التي ضربت وزارة الدفاع، قالت إن قلبها رقص من الفرح عندما رأت البرج الأول لمركز التجارة العالمية الجديد، وأضافت "أريد أن أرى المزيد من البنايات الجديدة والشركات، مزيدا من الحياة".

وتصادف الذكرى هذا العام، افتتاح متحف وطني لضحايا الهجمات، يروي قصة الكارثة ويعرض صورا للضحايا وتسجيلات صوتية لآخر ما تلفظ به بعضهم، فضلا عن مقبرة جماعية للضحايا الذين لم يتم التعرف على هوياتهم.

الاعتداءات

وكان المهاجمون قد اختطفوا أربع طائرات مدنية استخدموها لضرب قلب المنطقة الاقتصادية في نيويورك والبنتاغون في واشنطن، فيما أسقط مسافرون، الطائرة الرابعة في منطقة خالية في شانكسفيل في ولاية بنسلفانيا.

موقع الهجمات في نيويورك في 25 أيلول/سبتمبر 2001

موقع الهجمات في نيويورك في 25 أيلول/سبتمبر 2001

وأدت الهجمات إلى مقتل 2977 شخصا، معظمهم في نيويورك عندما اصطدمت الطائرة الأولى في الساعة 8:46 صباحا بالبرج الأول لمركز التجارة العالمي، ثم الطائرة الثانية في الساعة 9:03 بالبرج الثاني. وانهار البرجان بعد أقل من ساعة ونصف على الهجوم.

وارتطمت الطائرة المدنية الثالثة بمبنى البنتاغون في الساعة 9:37 صباحا، ما أدى إلى مقتل 174 شخصا بينهم عسكريون ومدنيون. وفي الساعة 10:03 تحطمت الطائرة الرابعة في أحد الحقول في ضاحية شانكسفيل قبل أن تصل إلى هدفها بعد أن حاول الركاب والطاقم احتواء المختطفين. وقتل 40 شخصا بمن فيهم المسافرون وأعضاء الطاقم.

وتبنى زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، الذي قتل على يد قوة أميركية خاصة في باكستان في الثاني من أيار/مايو 2011، المسؤولية عن الهجمات.

XS
SM
MD
LG