Accessibility links

logo-print

واشنطن: ستزيد وجودها الاستخباراتي في أفغانستان


جندي أميركي من قوات إيساف في أفغانستان

جندي أميركي من قوات إيساف في أفغانستان

قالت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون إنها ستزيد وجودها الاستخباراتي في أفغانستان بعد زيادة في الهجمات التي شنها أفغان يعملون مع قوات حلف شمال الأطلسي.

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس هيئة الأركان العسكرية الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي أمس الثلاثاء، أعرب وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا عن قلقه العميق حيال هذه الحوادث.

من جهته، قال ديمبسي إن الجيش الأميركي يعزز وجوده الاستخباراتي على مستوى الكتيبة وما فوقها في أفغانستان.

وأكد ديمبسي أن الإجراء ذاته يحدث داخل القوات الأفغانية، التي قال إنها قامت حتى الآن بتسريح مئات الجنود الذين أظهروا علامات على أنهم يمثلون خطرا للتطرف، بما في ذلك السفر المتكرر إلى باكستان حيث يتمتع متشددون كثيرون بملاذات آمنة.

هذا وقد تزامن تصاعد الهجمات على أفراد قوات المساعدة الدولية في أفغانستان بينما تستعد قوات حلف شمال الأطلسي لتسليم السيطرة الأمنية في البلاد إلى القوات الأفغانية بحلول عام 2014.
XS
SM
MD
LG