Accessibility links

الناتو: 'أم القنابل' السلاح الصحيح ضد الهدف الصحيح


قائد القوات الأميركية في حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان الجنرال جون نيكولسون

قدم قائد القوات الأميركية في حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان الجنرال جون نيكولسون الجمعة شرحا لدوافع إلقاء قنبلة تزن خمسة أطنان على شبكة أنفاق محصنة لتنظيم داعش في أفغانستان الخميس.

وقال في مؤتمر صحافي في كابل "لقد كان هذا هو السلاح الصحيح ضد هذا الهدف"، مشيرا إلى أن "العدو أنشأ مخابئ وأنفاقا وحقول ألغام واسعة، واستخدمنا هذا السلاح للحد من تلك العقبات حتى نتمكن من مواصلة هجومنا في جنوب نانجارهار".

وأكد أن قوات الناتو اتخذت كافة الإجراءات الممكنة لتجنب سقوط ضحايا مدنيين، مشيرا إلى أن ما من تقارير تحدثت عن مقتل أو إصابة أشخاص غير مسلحين.

وشدد نيكولسون من جهة أخرى على التزام الناتو بمساعدة حكومة كابل في حربها ضد داعش، ومنع التنظيم من اتخاذ أفغانستان ملاذا آمنا له.

"أم القنابل" قتلت 36 مسلحا من داعش

وأعلنت وزارة الدفاع الأفغانية الجمعة أن القنبلة التي ألقتها الولايات المتحدة في أفغانستان الخميس، وهي أضخم قنبلة غير نووية، أدت إلى مقتل 36 مسلحا على الأقل من تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

واستهدفت القنبلة شبكة أنفاق عميقة لداعش في منطقة آشين بمقاطعة نانجارهار. واستبعدت وزارة الدفاع الأفغانية سقوط مدنيين في القصف.

وقالت الوزارة "نتيجة للقصف، دمرت مخابئ ونفق عميق ومتشعب ومعقد، وقتل 36 مقاتلا من تنظيم الدولة الإسلامية".

تحديث (الخميس 15:19 ت. غ)

ألقى الجيش الأميركي أضخم قنبلة غير نووية في أفغانستان، وفقا لأربعة مسؤولين عسكريين أميركيين على علم مباشر بهذه المهمة.

وذكرت المصادر أنه تم إلقاء "أم القنابل" عند الساعة السابعة من مساء الخميس بالتوقيت المحلي.

وتزن القنبلة "جي بي يو-43/ب" 21.600 باوند، أي ما يعادل 9797.6 كلغ، وهي أقوى قنبلة غير نووية في أميركا.

وقالت المصادر إن القنبلة استهدفت أنفاق داعش في منطقة آشين بمقاطعة نانجارهار.

وهذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها هذه القنبلة في ساحة المعركة، وفقا للمسؤولين الأميركيين. وقد تم تطوير هذه الذخيرة خلال حرب العراق.

المصدر: سي إن إن

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG