Accessibility links

سلاح الجو الأميركي يعجل بدخول أحدث طائرات الشبح إلى الخدمة


أحد أجيال الطائرة اف 35

أحد أجيال الطائرة اف 35

قالت مصادر أميركية إن سلاح الجو الأميركي يعتزم إدخال طائرات إف-35 المقاتلة، أحدث أجيال طائرات الشبح، إلى الخدمة بحلول منتصف عام 2016 أي قبل عام من الموعد الأصلي.

ونسبت وكالة رويترز إلى مصدرين طلبا عدم الكشف عن هويتيهما لعدم السماح لهما بالحديث مع وسائل الإعلام، القول إن قرار سلاح الجو تسريع ادخال الطائرة الى الخدمة مع استخدام نسخة ذات امكانيات أقل قليلا من برمجيات إف-35 يعني أن الطائرات ستحمل أسلحة أقل في البداية وإن كان سيتم تطوير تلك البرمجيات إلى نسختها النهائية في وقت لاحق.

من ناحيتها قالت آن ستيفانكن المتحدثة باسم سلاح الجو الأميركي إن "القرار النهائي لم يتخذ بعد"، كما رفض متحدث باسم برنامج إف-35 في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) التعليق.

ويعكس القرار رغبة الجيش في بدء استخدام الطائرات الجديدة التي بدأ خط تجميعها بالفعل في مصنع لوكهيد مارتن في فورت وورذ بتكساس رغم أن المسؤولين العسكريين مستمرون في إجراء تجارب اختبار للطائرة.

وقال أحد المصدرين المطلعين على خطط سلاح الجو إن "هذا القرار سيدفع بقدرات الجيل الخامس (الأميركي) إلى الصفوف الأمامية في وقت أقرب. وهو أيضا يرسل رسالة ثقة في البرنامج إلى الكونغرس والشركاء الدوليين."

ويجب على سلاح الجو ومشاة البحرية والبحرية أن تطلع الكونغرس بحلول أول يونيو/حزيران على التواريخ المستهدفة للقدرات التشغيلية المبدئية وهي النقطة التي يملك خلالها السلاح العدد الكافي من الطائرات الجاهزة للاشتراك في حرب إذا كانت هناك حاجة لها، أما النشر الفعلي لهذه الطائرات فيكون عادة بعد عام من تاريخ القدرات التشغيلية المبدئية.

ويلتزم سلاح مشاة البحرية بخطته لبدء الاستخدام الأولي لطائرات إف-35، التي تقلع وتهبط مثل طائرات الهليكوبتر، في منتصف عام 2015. وسيكون بذلك أول الأسلحة الأميركية الثلاثة استخداما للطائرات الجديدة.

أما البحرية الأميركية فتبدأ في منتصف عام 2018 استخدامها لطائرات إف-35 طراز سي المصممة لتنطلق من على متن حاملات الطائرات.
XS
SM
MD
LG