Accessibility links

السعودية تستضيف اجتماعا دوليا لبحث تهديدات #داعش


وزير الخارجية الأميركي جون كيري يتحدث مع الصحافيين في واشنطن الاثنين

وزير الخارجية الأميركي جون كيري يتحدث مع الصحافيين في واشنطن الاثنين

تستضيف مدينة جدة السعودية الخميس اجتماعا يضم وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن ولبنان وتركيا إلى جانب وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي يزور الشرق الأوسط بهدف تشكيل أكبر تحالف ممكن لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش والتنظيمات المتتشددة في كل من سورية والعراق.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية، إن الاجتماع سيبحث موضوع الإرهاب في المنطقة، والتنظيمات المتشددة التي تقف وراءه، وسبل مكافحته.

وقال الكاتب الصحافي في لندن عبد الوهاب بدرخان في اتصال أجراه معه "راديو سوا" إن كيري سيواجه في الخليج تساؤلات حول الدور المقترح لكل من تركيا وإيران.

وتوقع بدرخان أن يتم تأجيل التناقضات بين القوى السياسية في المنطقة إلى ما بعد إضعاف قوة داعش، حسب تعبيره.

وفي تركيا قال السياسي الأكاديمي سمير صالحة في اتصال أجراه معه "راديو سوا"، أن أنقرة تريد من واشنطن أجوبة صريحة حول تسليح الأكراد في شمال العراق ضمن خطة التحالف ضد الإرهاب، وما إذا كان ثمة ضمانات بعدم وصول تلك الأسلحة إلى حزب العمال الكردستاني.

وفي باريس تحدث سمير العيطة رئيس تحرير النشرة العربية للوموند ديبلوماتيك عن صعوبات ستواجه كيري في عملية التعاون مع تركيا والسعودية وقطر من أجل ضبط تدفق المقاتلين والتمويل ومع المعارضة السورية التي ترتبط بجبهة النصرة.

في غضون ذلك، أجرت الممثلة العليا للأمن و السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، الثلاثاء، مباحثات في واشنطن مع مسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية، تناولت البرنامج النووي الإيراني و سبل التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال أستاذ القانون الدولي وسفير مصر الأسبق لدى اليونيسكو أحمد رفعت، إنه يجب أن تتم محاربة التنظيم في إطار جامعة الدول العربية باعتبار أن داعش موجود في العراق وسورية.

وأضاف لـ"راديو سوا" أن "تنظيم داعش يهدف إلى تقسيم العراق وسورية وإحلال الفوضى في البلدين".

كيري في المنطقة

وفي هذا الإطار، توجه وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى المنطقة الثلاثاء لبحث تهديدات داعش وسبل تقديم الدعم للحكومة العراقية الجديدة.

وذكرت وزارة الخارجية الأميركية، أن زيارة كيري ستشمل إلى جانب السعودية، الأردن.

وتعهد كيري عشية جولته في الشرق الأوسط، ببناء ائتلاف واسع يضم أكثر من 40 بلدا يستمر لسنوات، بهدف القضاء على متشددي داعش "الذين يزرعون الرعب في العراق وسورية"، على حد قوله.

العربي يدعو لحشد الجهود ضد داعش

في غضون ذلك، دعا الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي الثلاثاء إلى حشد الجهود الإقليمية والدولية لدعم العراق في مواجهة داعش.

وأكد العربي الذي رحب بتشكيل الحكومة العراقية، تضامن الجامعة مع بغداد ومؤازرة جهودها في مكافحة الإرهاب.

مشروع قرار أميركي

في هذه الأثناء، يعتزم مجلس الأمن الدولي مطالبة الدول "بمنع وكبح" تجنيد وسفر المقاتلين الأجانب للانضمام إلى الجماعات المسلحة المتشددة مثل تنظيم الدولة الإسلامية، من خلال اصدار قوانين محلية تعتبر ذلك جريمة جنائية خطيرة.

ووزعت الولايات المتحدة في وقت متأخر الاثنين على أعضاء مجلس الأمن مشروع قرار في هذا الصدد، وتأمل أن يتم اعتماده بالإجماع في اجتماع رفيع المستوى للمجلس يعقد برئاسة الرئيس الأميركي باراك أوباما في 24 من الشهر الحالي.

ويندرج مشروع القرار تحت الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة، ما يجعله ملزما من الناحية القانونية للدول الأعضاء في المنظمة الدولية.

المصدر: وزارة الخارجية الأميركية/ وكالات

XS
SM
MD
LG