Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي يعيد 17 بالمئة من أوكيناوا إلى اليابان


مظاهرات معارضة لتواجد القاعدة الأميركية في أوكيناوا

مظاهرات معارضة لتواجد القاعدة الأميركية في أوكيناوا

قال الجيش الأميركي الجمعة إنه يستعد لإعادة أكبر مساحة من أراضي جزيرة أوكيناوا إلى اليابان منذ عام 1972 بعد تزايد الأصوات المطالبة بإنهاء تواجده إثر القبض على متعاقد مدني يعمل معه بتهمة قتل امرأة من السكان.

وأوكيناوا هي القاعدة العسكرية الأميركية الرئيسية في آسيا، وتستضيف نحو 50 ألف مواطن أميركي بما في ذلك 30 ألفا من العسكريين في قواعد تغطي خمس مساحة الجزيرة.

وقال الفريق لورانس دي. نيكولسون قائد القوات الأميركية بالجزيرة في بيان صحافي "نحترم شعور أبناء أوكيناوا بأننا يجب أن نحد من وجودنا".

وستعيد القاعدة مساحة تبلغ 40 كيلومترا مربعا إلى الحكومة اليابانية فور الانتهاء من بناء مهابط الطائرات الجديدة، وهو ما يساوي 17 بالمئة من مساحة القاعدة.

واتفقت اليابان مع الولايات المتحدة على استعادة هذه الأراضي عام 1996، لكن التنفيذ تعطل بسبب المظاهرات الرافضة لبناء مهابط الطائرات قبل أن تستأنف الحكومة اليابانية العمل على بنائها مؤخرا.

وتعالت الأصوات المطالبة بإنهاء تواجد القاعدة بعد إلقاء القبض على المواطن الأميركي كينيث فرانكلين في أيار/مايو من هذا العام بتهمة قتل امرأة يابانية تبلغ من العمر 20 عاما.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG