Accessibility links

logo-print

جلسة استماع في مجلس النواب محورها الأوضاع في العراق


متطوعون شيعة في كتائب حزب الله خلال تدربات في بغداد

متطوعون شيعة في كتائب حزب الله خلال تدربات في بغداد

تعقد لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي جلسة استماع الثلاثاء لبحث تطور الأوضاع الأمنية في العراق، ولاسيما بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على مناطق واسعة في البلاد.

وفي السياق ذاته، أكدت وزارة الدفاع الأميركية أن الفرق العسكرية الأميركية أنهت تقييما حول قوات الأمن العراقية، تشير مصادر إلى أنه يرسم صورة قاتمة عن أوضاع المؤسسة العسكرية في العراق.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين أميركيين قولهم إن التقرير السري يذكر أن نصف وحدات الجيش العراقي فقط، مؤهلة لتلقي النصح من القوات الأميركية، وأن الجنود الأميركيين الذين يعملون كمستشارين هناك، يواجهون مخاطر أمنية نظرا إلى اختراق القوات العراقية من قبل متشددين.

وحسب التقرير، الذي استغرق إعداده أسبوعين، فإن القوات العراقية تعتمد بشكل كبير في الوقت الحالي على ميليشيات شيعية تلقى كثير من أعضائها تدريبات في إيران، وعلى مستشارين في فيلق القدس الإيراني.

ويشير التقرير إلى أن الميليشيات الشيعية التي حاربت القوات الأميركية قد تشكل خطرا على المستشارين الأميركيين، لكنه أشار من جهة أخرى أنه في ظل غياب جهود أميركية لإعادة بناء القوات العراقية، فقد لا يكون هناك أي أمل في تقليص اعتماد الحكومة العراقية على ميليشيات تدعمها الجمهورية الإسلامية.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الأدميرال جون كيربي قد قال الاثنين، وفق ما نقلت إذاعة صوت أميركا، إن القوات الأميركية تتبادل المعلومات مع العراقيين من خلال مركز للعمليات في بغداد ومع قوات البيشمركة الكردية من خلال مركز في أربيل. لكنه أوضح أن ليس هناك أي خطط لزيادة الدعم الأميركي في الوقت الراهن.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس أوباما استبعد إرسال قوات مقاتلة إلى العراق، فيما أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأميركي الجنرال مارتن ديمسي أن أي تدخل أميركي في العراق الآن سيكون مختلفا عما كان عليه في الماضي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG