Accessibility links

logo-print

الشرطة: لا دوافع عدائية لهجوم على محجبة في نيويورك


عناصر من شرطة نيويورك

عناصر من شرطة نيويورك

استبعدت شرطة نيويورك الأربعاء أن يكون العداء هو الدافع وراء محاولة رجل السبت، إحراق امرأة بريطانية مسلمة محجبة وسط مانهاتن.

وحسب بيان للشرطة، فإن الاعتداء الذي وقع أمام متجر للملابس الفاخرة في جادة "فيفث أفينيو" وسط مانهاتن، حيث أضرم رجل النار برداء سائحة بريطانية (35 عاما) لم يكن دافعه على الأرجح الحجاب الذي كانت ترتديه، خلافا للاعتقاد الذي ساد إثر الحادث.

وعزا البيان استبعاد المحققين دافع العداء للمسلمين في ذلك الحادث إلى وقوع اعتداءين آخرين مماثلين في نفس الحي وفي نفس الليلة استهدفا امرأتين لم تكونا محجبتين ولا كانتا ترتديان أي رمز خاص بالمسلمين.

ولم تعتقل الشرطة التي أكدت استمرار التحقيقات أي مشتبه به في هذه الاعتداءات حتى الآن.

ونشرت الشرطة الاثنين صورا للحادث التقطتها كاميرات مراقبة، وطلبت من العامة المساعدة على القبض على المشتبه به، مشيرة إلى أنها تحقق في جريمة كراهية محتملة.

وفيما رفضت السلطات إعلان هوية الضحية، قالت صحيفة "نيويورك بوست" إنها طبيبة أسنان من غلاسكو في اسكتلندا.

المصدر: أ ف ب

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG