Accessibility links

أوباما يعتزم تكثيف التعاون مع أستراليا ضد داعش


الرئيس باراك أوباما ورئيس الوزراء الأسترالي ملكولم تورنبول خلال اجتماعهما في البيت الأبيض

الرئيس باراك أوباما ورئيس الوزراء الأسترالي ملكولم تورنبول خلال اجتماعهما في البيت الأبيض

أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما الثلاثاء بدور أستراليا في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، مؤكدا عزمه تعزيز التعاون بين البلدين في العراق وسورية ومناطق أخرى من العالم.

وقال أوباما لدى استقباله رئيس الحكومة الأسترالية مالكولم تورنبول في البيت الأبيض: "سنرى كيف سنعزز تعاوننا في سورية والعراق، وبشكل عام في جميع أنحاء العالم في مجال مكافحة التطرف العنيف".

وتابع الرئيس الأميركي أن الاعتداءات التي وقعت الخميس في جاكرتا وتبني تنظيم داعش مسؤوليتها، تكشف أن منطقة جنوب شرق آسيا "هي منطقة علينا أن نكون شديدي الانتباه إليها".

وقال تورنبول الذي يقوم بأول زيارة إلى واشنطن منذ وصوله إلى السلطة في أيلول/سبتمبر، إن المحادثات مع أوباما كانت "بناءة جدا" خصوصا في مجال "مكافحة التطرف العنيف ولاسيما تنظيم الدولة الإسلامية، ولكن ليس وحده".

ورحب تورنبول بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بشأن البرنامج النووي الإيراني، وعده "مثالا جيدا للزعامة من قبل الولايات المتحدة".

وتشارك أستراليا في الضربات الجوية ضد داعش وفي تدريب القوات العراقية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG