Accessibility links

logo-print

'جيش سورية الجديد' يتعهد بمواصة معركة البوكمال


مقاتلون من المعارضة السورية -أرشيف

مقاتلون من المعارضة السورية -أرشيف

تعهدت جماعة (جيش سورية الجديد) التي تدعمها الولايات المتحدة بشن هجمات جديدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في بلدة البوكمال، بعد تراجعها إثر هجوم مضاد شنه التنظيم أجبرها على التقهقر.

وكانت الجماعة قد بدأت عملية عسكرية الثلاثاء الماضي، بدعم أميركي، بهدف السيطرة على البلدة التي تقع قرب الحدود العراقية، وأيضا لقطع خطوط الإمداد والاتصال للتنظيم بين سورية والعراق.

واضطرت للتراجع إلى قواعدها في التنف بجنوب سورية يوم الأربعاء بعد تعرض مقاتليها لكمين.

وقالت في بيان الخميس "أخلت قوات جيش سورية الجديد مواقعها بنجاح في ختام العملية بينما ظلت نقاط عديدة في محيط البوكمال تحت سيطرة أبطالنا".

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر استخباراتية غربية القول إن عملية الثلاثاء كانت لإظهار القوة.

وقالت مصادر في الجماعة إن الهدف من العملية لم يكن السيطرة على المدينة "ولكن لتوجيه ضربة نفسية واختبار قدرات التنظيم".

والبوكمال، التي سيطر عليها داعش في 2014، هي بلدة شديدة التحصين ويعيش فيها أكثر من 50 ألف نسمة.

وانتزاعها من داعش سيؤدي إلى إعاقة قدرته على الانتقال بين الأراضي التي أعلن فيها "الخلافة" في العراق وسورية.

وتم تشكيل (جيش سورية الجديد) قبل حوالي 18 شهرا من مقاتلين من المعارضة طردهم التنظيم من شرق سورية مع توسيعه للأراضي الخاضعة لسيطرته.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG