Accessibility links

محققون أميركيون: قنبلتا بوسطن جرى تفجيرهما بجهاز تحكم عن بعد


صورة وزعها مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) لبقايا طنجرة ضغط في موقع أحد الاعتداءين

صورة وزعها مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) لبقايا طنجرة ضغط في موقع أحد الاعتداءين

أبلغ محققون أميركيون لجنة بمجلس النواب أن القنبلتين اللتين انفجرتا في نهاية ماراثون بوسطن فقتلتا ثلاثة أشخاص وأصابتا 264، جرى تفجيرهما بواسطة جهاز تحكم عن بعد من النوع المستخدم للسيطرة على سيارات لعب الأطفال.

وقال النائب داتش رابرسبرغر أبرز الأعضاء الديمقراطيين في لجنة الاستخبارات بمجلس النواب بعد الاستماع إلى إفادات من مسؤولين بوزارة الامن الداخلي ومكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آى) والمركز الوطني لمكافحة الإرهاب، إن الاخوين المشتبه بهما في التفجيرين "حصلا على المعلومات بشأن كيفية تصنيع القنبلة من مجلة انسباير."

وانسباير أنشاها أنور العولقي، الأميركي من أصل يمني، الذي كان قياديا في فرع القاعدة في اليمن وقتل في هجوم شنته طائرة أميركية بدون طيار.

وقال رابرسبرغر إن المقال في انسباير بشأن تصنيع القنابل كان عنوانه "كيف تصنع قنبلة في مطبخ أمك."

وتقول الشرطة إن الأخوين جوهر وتيمورلانك تسارناييف "زرعا وفجرا القنبلتين" قرب خط نهاية ماراثون بوسطن في 15 أبريل/نيسان.

وقتل تيمورلانك (26 عاما) في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة بينما يرقد جوهر (19 عاما) في مستشفى في بوسطن ويقدم بعض المعلومات إلى السلطات.

وأكد رابرسبرغر أن بعض المتفجرات التي استخدمت في الهجوم اشتراها أحد الاخوين من متجر للألعاب النارية في ولاية نيوهامبشير القريبة من بوسطن.
XS
SM
MD
LG