Accessibility links

صدور الحكم بحق برادلي مانينغ الثلاثاء


الجندي برادلي مانينغ المتهم بتسريب وثائق لويكيليكس

الجندي برادلي مانينغ المتهم بتسريب وثائق لويكيليكس

من المقرر أن يصدر القضاء العسكري الأميركي الثلاثاء حكما بحق الجندي برادلي مانينغ المتهم بأكبر عملية تسريب لوثائق سرية في تاريخ الولايات الأميركي.

ويواجه مانينغ عقوبة السجن المؤبد بتهمة "التواطؤ مع العدو" بعدما سرب عشرات آلاف الوثائق إلى موقع ويكيليكس عندما كان محللا في الاستخبارات العسكرية الأميركية في العراق.

وأفاد الجيش الأميركي بإن القاضية دينيز ليند ستعلن حكمها ظهر الثلاثاء، وعلى إثر ذلك ستبدأ مرحلة المحاكمة في محكمة عسكرية مكلفة بتحديد العقوبة اعتبارا من الأربعاء على الأرجح.

وطلب ديفيد كومبس محامي مانينغ بالبراءة لموكله من اتهامات التجسس والاحتيال المعلوماتي و"مساعدة العدو".

وقال في الجلسة إن الجندي ليس خائنا كما جاء في قرار الاتهام وإنما "شاب بسيط ذو نية حسنة" صدم لما رآه في العراق ورغب في إثارة نقاش عالمي.

وأقر الجندي الشاب بأنه سرب نحو 700 ألف وثيقة عسكرية ودبلوماسية مصنفة سرية تم نشرها على موقع ويكيليكس العائد لجوليان أسانج، لكنه دافع عن براءته من التهم الأخرى وبينها الأكثر خطورة وهي أنه ساعد تنظيم القاعدة عن قصد.

وإضافة إلى تهمة "التواطؤ مع العدو"، فان مانينغ ملاحق أيضا بـ21 تهمة أخرى يواجه بسببها ما مجموعه 154 سنة حبسا. ووافق على الإقرار بذنبه في 10 اتهامات من بينها مقابل عقوبة بالسجن 20 عاما.
XS
SM
MD
LG