Accessibility links

logo-print

رومني يدعو إلى طي صفحة حكم أوباما


المرشح الرئاسي الجمهوري ميت رومني والمرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس بول ريان.

المرشح الرئاسي الجمهوري ميت رومني والمرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس بول ريان.

وافق حاكم ولاية ماساشوسيتس السابق ميت رومني أمس الخميس على تسميته مرشحا عن الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، داعيا إلى طي صفحة رئاسة منافسه الديموقراطي الرئيس أوباما والخيبات التي سادت هذه السنوات الأربع، بحسب تعبيره.

وقال رومني للمندوبين الجمهوريين في اليوم الأخير من المؤتمر العام الجمهوري الذي انعقد في مدينة تامبا بولاية فلوريدا "السيد الرئيس، السادة المندوبون، أقبل الترشيح لرئاسة الولايات المتحدة".

وأضاف رومني "ما تحتاجه بلادنا اليوم ليس معقدا ولا عميقا، ما تحتاجه أميركا هو الوظائف. الكثير من الوظائف"، وكشف عن خطة من خمس نقاط لخلق 12 مليون وظيفة.

وشدّد رومني على تخفيض النفقات العالية على التأمين الصحي.

وأضاف "سوف نشجع الشركات الصغيرة، التي تعتبر محرك خلق الوظائف في أمريكا. وهذا يعني خفض الضرائب المفروضة على الشركات وليس رفعها، بالإضافة إلى تعديل القوانين التي تضر الشركات الصغيرة. وبالتالي، يجب أن نوقف النفقات العالية المخصصة للتأمين الصحي عبر إلغاء واستبدال برنامج أوباما الصحي".

وقال رومني "كنت ارغب في أن ينجح الرئيس، لأنني أريد أن تنجح أميركا"، مضيفا "لكن وعوده تركت مكانها للخيبة والانقسام. هذا ليس امرأ علينا القبول به".

وفي خطاب تمت مقاطعته عدة مرات بالتصفيق الحار، قال رومني "حان الوقت لإحياء الوعد الأميركي"، مضيفا "لقد تحلت أميركا بالصبر، لكن آن الأوان اليوم لطي الصفحة".
XS
SM
MD
LG