Accessibility links

النزاع حول جزر بحر الصين الجنوبي يتصدر محادثات كلينتون في بكين


الرئيس الصيني هو جينتاو مستقبلا وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون

الرئيس الصيني هو جينتاو مستقبلا وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون

التقت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اليوم الأربعاء في بكين الرئيس الصيني هو جينتاو.

وتركزت المحادثات على تصاعد التوتر المتعلق بالخلافات الحدودية بين الصين وجيرانها في منطقة بحر الصين الجنوبي.

هذا وأكدت كلينتون أن التوصل إلى حلول بشأن الصراع القائم حول منطقه بحر الصين الجنوبي هو مسعى جماعي، وذلك على خلفية تصاعد التوترات المتعلقة بالخلافات الحدودية بين الصين وجيرانها وبعضهم من حلفاء واشنطن.

وقالت "نعتبر أنه من المصلحة المشتركة أن تنطلق الصين ورابطة دول جنوب شرق آسيا عملية دبلوماسية نحو الهدف المشترك للوصول إلى مدونة حسن سلوك" في تلك المنطقة.

من جانبه، أشاد الرئيس الصيني بالجهود التي تبذلها كلينتون لتحسين العلاقة الصينية الأميركية.


وبعد أن ذكّرت باللقاءات الـ12 بين الرئيسين الصيني والأميركي، قالت كلينتون "نعتقد أن العلاقة بين الصين والولايات المتحدة ترتكز على أسس صلبة".

وأضافت "نحن قادرون على بحث مسائل التفاهم والخلاف بطريقة منفتحة جدا".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أميركي أن وزيرة الخارجية الأميركية كانت ستجري محادثات مع نائب الرئيس الصيني شي جين بينغ المؤهل عمليا لخلافة هو جينتاو، ولكن هذا اللقاء ألغي من قبل بكين.
XS
SM
MD
LG